قالت هيئة علماء المسلمين في العراق إن ما ترتكبه المليشيات في محافظة ديالى شمال شرق العراق من جرائم مروعة، إرهاب حكومي وتطهير طائفي مدعوم مما سمتها "حكومة الملالي في طهران" ومن حكومة حيدر العبادي.

كما اتهمت الهيئة زعيم مليشيات بدر هادي العامري ومحافظ ديالى مثنى التميمي بتغذية العنف الطائفي في المحافظة وتبرير عمليات القتل والخطف والتهجير.

وأضافت أن المليشيات ترتكب جرائمها بدعم دول أوصلت العراق إلى هوة سحيقة من الوحشية، وهي التي تمنع المجتمع الدولي من تقديم أي مبادرة لتدارك الأوضاع في البلاد.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي إلى إنقاذ العراق وشعبه من ويلات ومآس ونكبات على أيدي حكومة وصفتها بأنها مليشياوية وجائرة وظالمة.

 

المصدر : الجزيرة