نشرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم تسجيلا مصورا عرضت فيه بطاقات لجنود إسرائيليين ومعدات عسكرية، قالت إنها استولت عليها أثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام الماضي.

وعرضت القسام في التسجيل (مدته ثلاث دقائق) بطاقات لجنود إسرائيليين، ومعدات عسكرية قالت إنها غنمتها في كمين أعدته لجنود إسرائيليين في بيت حانون شمالي قطاع غزة صيف العام الماضي.

ويظهر التسجيل بطاقات لثلاثة جنود إسرائيليين (لم يكشف التسجيل مصيرهم)، تشمل هوياتهم ورخص القيادة والهوية العسكرية وبطاقات ائتمان تعود إليهم، وأسماؤهم حسب التسجيل ناؤور أربيل وليرون يتاح وأوري ليفي.

كما نشرت صورا لعبوات ومخازن ذخيرة وعبوات جانبية، إضافة لخريطة عسكرية لمنطقة الاشتباك. كما تضمن التسجيل قاذفا لصاروخ مضاد للدروع نوع "لاو"، إضافة إلى حمّالات مصابين وقلادة عسكرية وقطع أسلحة متعددة الأحجام كتبت عليها عبارات باللغة العبرية.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي أي تعقيب على ما نشرته القسام التي بدأت مؤخرا في نشر مقاطع لاقتحام مواقع عسكرية إسرائيلية أثناء الحرب الأخيرة.

يذكر أن إسرائيل شنت في 7 يوليو/تموز 2014 عدوانا على قطاع غزة استمر 51 يوما تسببت في استشهاد نحو 2200 فلسطيني وإصابة 11 ألفا آخرين.

وتتهم إسرائيل حركة حماس باحتجاز جثة ضابط يدعى هدار غولدن قُتل في اشتباك مسلح شرقي مدينة رفح، يوم 1 أغسطس/آب 2014، وهو ما لم تؤكده الحركة أو تنفه.

ومؤخرا، نشرت الصحف الإسرائيلية تقارير عن إمكانية وجود أسرى "أحياء" لدى حركة حماس، التي تلتزم "الصمت".

المصدر : وكالة الأناضول