رصدت إحصائية للأمم المتحدة مقتل 365 طفلا في اليمن وجرح أكثر من 480 منذ اندلاع الحرب في مارس/آذار الماضي، وحذرت المنظمة الدولية من أن نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية، وأن 1.8 مليون ينقطعون عن الدراسة.

وقال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن القتال تسبب في إغلاق 3600 مدرسة وتدمير 248 مدرسة.

وذكرت اليونيسيف في بيان أصدرته الجمعة أنه جرى استخدام 270 مدرسة ملاجئ للنازحين، واحتلال 68 مدرسة من قبل المجموعات المسلحة.

وأكد البيان أن المنظمة قامت بتجهيز فصول دراسية مؤقتة لامتحانات خاصة بتلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية تبدأ منتصف أغسطس/آب.

وقال ممثل اليونيسيف باليمن إن "حصول أطفال اليمن على التعليم المناسب أمر حاسم لمستقبلهم ومستقبل أسرهم ومجتمعاتهم المحلية" مضيفا "إننا نبذل قصارى جهودنا لإعادة الأطفال إلى المدارس كي لا تضيع عليهم تماما فرص الحصول على التعليم".

وناشد جوليان هارنيس أطراف النزاع أن يضمنوا سلامة المدارس "لكي تتاح للأطفال فرص التعلم".

المصدر : الجزيرة