قال عضو في حزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إن ممثلين لصالح يجرون محادثات مع دبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات للمساعدة في إنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أشهر بالبلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع قوله إن "هناك مفاوضات في القاهرة بين قيادات في المؤتمر ودبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا والإمارات".

وأكد أن المفاوضات "تهدف لإيجاد حل سلمي للأزمة في اليمن ورفع الحصار على اعتبار أن استمرار الحرب والحصار يخدمان الجماعات المتطرفة"، مشيرا إلى أن هذه المفاوضات "حققت تقدما كبيرا حتى الآن".

وأكدت مصادر للجزيرة الأسبوع الماضي أن السفير الأميركي في اليمن ماثيو تولر توجه إلى العاصمة المصرية القاهرة للاجتماع بقياديين من حزب المؤتمر الشعبي العام لعرض مبادرات تهدف إلى إخراج الرئيس المخلوع من مأزقه الحالي، حسب المصادر.

وكانت الحكومة اليمنية قد كشفت أواخر مايو/أيار الماضي عن إجراء قياديين من جماعة الحوثي محادثات مع مسؤولين أميركيين برئاسة آن باترسون مساعدة وزير الخارجية في العاصمة العمانية مسقط بهدف دفع جهود حل الصراع بـاليمن.

وتأتي المحادثات الأخيرة بين حزب صالح والولايات المتحدة في ظل أوضاع ميدانية يتراجع فيها الحوثيون وأنصار صالح في عدد من المناطق اليمنية، وبعد أن عززت القوات الموالية للحكومة اليمنية مدعومة بالغارات السعودية سيطرتها على عدن بعدما استعادت القصر الرئاسي وأعادت فتح مطار المدينة.

المصدر : رويترز