أفادت مصادر للجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في قصف مدفعي استهدف الخميس سوقا في الفلوجة غربي بغداد, بينما قال مصدر عشائري إن تنظيم الدولة الإسلامية أعدم أكثر من عشرين جنديا عراقيا في المدينة. وفي الوقت نفسه تتضارب الأنباء حول نتائج وحصيلة المعارك الدائرة في محافظة الأنبار بين القوات العرقية وتنظيم الدولة.
 
وقالت المصادر إن السوق الذي تعرض لقصف مدفعي من قبل الجيش العراقي أو مليشيات الحشد الشعبي يقع وسط الفلوجة. وأضافت أن نداءات للتبرع بالدم قد انطلقت عبر مكبرات الصوت من المساجد.

كما تحدثت تقارير من داخل الفلوجة عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص إثر قصف استهدف مسجد أبي أيوب الأنصاري في حي الجولان شمالي المدينة.

ومنذ سقوطها بيد تنظيم الدولة مطلع العام الماضي، تتعرض الفلوجة بصورة منتظمة لقصف مدفعي وجوي من القوات العراقية تسبب في مقتل وإصابة أعداد من المدنيين.

وبدأت القوات العراقية المدعومة بمليشيات الحشد مؤخرا معركة تستهدف استعادة الفلوجة, بيد أنها تواج مقاومة من تنظيم الدولة الذي يسيطر على بلدات تقع في محيط الفلوجة مثل الصقلاوية والكرمة.

وبينما تتواصل الاشتباكات في محيط الفلوجة، قال المتحدث الرسمي باسم مجلس شيوخ ووجهاء قضاءي الفلوجة والكرمة الشيخ أحمد درع الجميلي إن تنظيم الدولة أعدم الخميس بالرصاص 22 جنديا عراقيا في الحي الصناعي جنوبي المدينة.

وأضاف الجميلي أن التنظيم كان قد أسر هؤلاء الجنود سابقا في معارك جرت بمنطقة ذراع دجلة في قضاء الكرمة شمال شرقي الفلوجة.

غارة نفذها طيران التحالف الدولي على هدف لتنظيم الدولة في منطقة الطاش جنوبي الرمادي (أسوشيتد برس)

بيانات متضاربة
وفي وقت سابق الخميس قالت مصادر في تنظيم الدولة إن 113 من مليشيات الحشد الشعبي قتلوا في هجوم للتنظيم على موقع للحشد في محيط الصقلاوية شمال شرقي الفلوجة. ولم تؤكد أي جهة أخرى هذه الحصيلة.

كما قالت مصادر في الجيش العراقي إن 58 من أفراد الجيش والحشد الشعبي قتلوا وأصيب عشرات آخرون في هجوم واسع شنّه تنظيم الدولة مساء الأربعاء وصباح الخميس جنوب غربي الرمادي, وتمكن إثره من استعادة منطقتي البوحسين العلي والطاش على مشارف منطقة العنكور.

كما ذكرت مصادر في تنظيم الدولة أن مقاتليه سيطروا على مواقع جديدة قرب الخالدية شرقي الرمادي.

وأضافت المصادر أن التقدم جاء أثناء هجوم شنه مقاتلو التنظيم على مواقع عسكرية  للجيش والصحوات في قرى وبلدات بمحيط قاعدة الحبانية الجوية التي تضم مستشارين عسكريين أميركيين. كما يقصف التنظيم وحدات عسكرية قريبة جدا من الحبانية.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها تحرز تقدما في المعارك هناك، وإنها ستصبح خلال أيام عند حدود مدينة الرمادي.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم مجلس محافظة الأنبار عميد عياش أن القوات العراقية هاجمت مواقع لتنظيم الدولة في منطقتي حصيبة وجويبة شرقي الرمادي وقتلت 31 منهم, كما دمرت بعض آلياتهم.

من جهته قال قائد عمليات الجيش العراقي في الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي إن الجيش قتل 25 من عناصر تنظيم الدولة في عملية بمنطقتي المضيق والصديقية شرقي الرمادي. كما تحدثت مصادر أمنية عراقية عن مقتل 27 من عناصر التنظيم في غارات على مواقع بالفلوجة والرمادي والكرمة.

بدورها قالت حسابات موالية لتنظيم الدولة في موقع تويتر إن التنظيم أصاب مروحية للجيش العراقي قرب مدينة سامراء بولاية صلاح الدين شمالي بغداد.

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع الأميركية إن طيران التحالف شن الخميس 11 غارة على أهداف لتنظيم الدولة في محافظة الأنبار غربي العراق, وفي نينوى شماليه.

المصدر : الجزيرة + وكالات