ترجيح خطف التشيكيين بلبنان بدوافع إجرامية
آخر تحديث: 2015/7/23 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/23 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/7 هـ

ترجيح خطف التشيكيين بلبنان بدوافع إجرامية

نهاد المشنوق قال إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن حادثة الاختطاف مرتبطة بتجارة المخدرات والسلاح (رويترز-أرشيف)
نهاد المشنوق قال إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن حادثة الاختطاف مرتبطة بتجارة المخدرات والسلاح (رويترز-أرشيف)

رجّح وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق الأربعاء أن يكون خطف خمسة من مواطني جمهورية التشيك قبل أيام في البقاع شرقي لبنان، قد تم بدوافع إجرامية.

وقال المشنوق في تصريح له بالعاصمة الفرنسية باريس نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، "وصلنا إلى بداية طرف الخيط.. الأمر يتعلق بالمافيات وتجارة المخدرات والسلاح".

وبعد اختفاء التشيكيين ومرافقهم اللبناني، ترددت معلومات بأن حادثة الاختطاف ربما تكون لها صلة بقضية اللبناني علي طعان فياض الموقوف في التشيك منذ عام 2014 بطلب من الولايات المتحدة. وعزز هذا الاعتقاد وجود صائب شقيق علي مع المختطفين الخمسة, وكذلك وجود محامي علي بين هؤلاء الخمسة.

بيد أن عائلة فياض نفت أي علاقة لها بحادثة الاختطاف التي وقعت في سهل البقاع الذي توجد فيه مجموعات تُوصف بالخارجة عن القانون, حيث تمتهن أعمالا غير مشروعة بينها تجارة المخدرات.

وكانت قوى الأمن اللبناني عثرت السبت الماضي على حافلة صغيرة كانت تقل التشيكيين الخمسة ومرافقهم قرب نقطة تفتيش للجيش على بعد مئات الأمتار من بلدة كفريا. وعُثر داخل الحافلة على جوازات سفر التشيكيين وعلى مبالغ من الليرة اللبنانية واليورو.

وقال وزير الخارجية التشيكي لوبومير زوراليك الثلاثاء إثر اجتماع لخلية أزمة بمقر الوزارة في العاصمة براغ، إن مصير مواطنيه الخمسة لم يُعرف بعد, مضيفا أن الوزارة لم تتلق أي اتصال بشأنهم.

يذكر أن لبنان شهد في السنوات القليلة الماضية حوادث اختطاف استهدفت أتراكا وخليجيين وسوريين, وكان بعضها لأسباب سياسية والبعض الآخر بدوافع جنائية.

المصدر : وكالات