أكد تنظيم الدولة الإسلامية أنه قتل 24 عنصرا من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له بمدينة حلب، كما قتلت المعارضة السورية المسلحة عدة جنود للنظام بريف المدينة، بينما فجر النظام نفقا وواصل قصفه على بلدة الزبداني غربي دمشق.

وأفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن قتلى قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له سقطوا خلال محاولة تسلل إلى تلة إستراتيجية تخضع لسيطرة التنظيم شمال شرقي مدينة حلب.

وفي غضون ذلك, قال مراسل الجزيرة إن فصائل بالمعارضة المسلحة دمرت دبابة لقوات النظام في تلة الكرامة بريف حلب مما أدى لمقتل كافة جنود النظام بداخلها، كما دمرت غرفة عمليات فتح حلب آلية عسكرية لقوات النظام في مدخل مدينة حلب الجديدة بالقرب من مباني الضباط.

وفي مدينة الباب قرب حلب، قضى مدنيان وجرح 18 آخرون في قصف بالبراميل المتفجرة. وأوضحت مصادر طبية أن إصابات معظم الجرحى خطرة، وفقا لوكالة سمارت.

video

الزبداني
ومن جهة ثانية، قالت مصادر للجزيرة إن انفجارا عنيفا هز منطقة سهل الزبداني في ريف دمشق نتيجة تفجير قوات النظام لنفق كان يستخدمه الأهالي النازحون باتجاه بلدة مضايا القريبة، كما شن النظام عشر غارات على بلدة الزبداني، وسط قصف بالمدفعية والدبابات والصواريخ.

في المقابل، قالت وكالة سانا التابعة للنظام إن الجيش دمر نفقا بطول سبعين مترا في سهل الزبداني كان يستخدمه من وصفتهم الوكالة بـ"الإرهابيين" للتسلل ونقل الإمدادات، كما بثت مواقع موالية للنظام صورا تظهر ما قالت إنها سيطرة لقوات حزب الله اللبناني وقوات النظام على كامل سهل الزبداني.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة الأناضول عن المستشار بالجيش الحر أسامة أبو زيد أن الأمم المتحدة تجري اتصالات مع معارضين ونشطاء سوريين بخصوص استهداف المعارضة لبلدتي الفوعا وكفريا المؤيدتين للنظام في إدلب، ردا على هجوم حزب الله على الزبداني، مؤكداً أنه لولا العملية التي بدأتها المعارضة ضد البلدتين لما لقيت الزبداني كل هذا الاهتمام، وفق قوله.

ومن ناحيتها، قالت شبكة شام إن المعارضة دمرت جزءا من مبنى لقوات النظام في حي جوبر بدمشق، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر. بينما شن الطيران الحربي غارات على الحي، كما قتلت امرأة وأصيب آخرون نتيجة سقوط قذائف هاون على حي باب توما بدمشق.

وفي حمص، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية ديرفول، أما درعا فشهدت إسقاط براميل على مناطق عدة ومنها المسيفرة والكرك وإبطع والشيخ مسكين، كما وقعت معارك بمناطق كفر شمس وتل عنتر وبلدة زمرين بالمحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات