أعلنت صحيفة "شارلي إيبدو" التوقف نهائيا عن نشر رسوم مسيئة للإسلام، وذلك في تصريحات نشرتها مجلة "ستيرن" الألمانية.

وقال كبير المحررين في الصحيفة لوران سوريسو إنه اتخذ القرار حتى لا يعتقد الناس أن "الإسلام استحوذ على مؤسسته".

وأضاف أن الصحيفة نشرت الرسوم دفاعا عن مبدأ الحرية المطلقة لأي شخص في رسم ما يريد، وأنها لا تزال تؤمن بحقها في انتقاد كل الديانات.

يذكر أن "شارلي إيبدو" صحيفة فرنسية أسبوعية ساخرة، وقد تعرضت لهجوم مسلح في يناير/كانون الثاني الماضي أسفر عن مقتل 12 من رسامي الصحيفة.

يذكر أن الحكومة الفرنسية أقرت بأن وتيرة الأعمال المعادية للمسلمين ارتفعت بشكل غير مسبوق منذ هجمات يناير، وأعلنت عن خطة قالت إنها تهدف إلى حماية المسلمين وتسهيل دمجهم في المجتمع الفرنسي.

المصدر : الجزيرة