عوض الرجوب-رام الله
 
حذّرت جهات رسمية فلسطينية من دعوات يهودية لاقتحام المسجد الأقصى صباح غد الأربعاء، بينما دعت مجموعات شبابية للتصدي لهذا الاقتحام.

فقد حذر كل من وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، من خطورة الدعوات اليهودية، وأكدا أنها تأتي "في سياق التعرض لاستقلالية المسجد الأقصى وملكيته الخالصة للمسلمين".

ودعت جماعات يهودية وما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" إلى مسيرة باتجاه باب المغاربة وإقامة شعائر توراتية عند الساعة السادسة صباحا، ومن ثم تنفيذ اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى عند الساعة الثامنة صباحا.

وقال المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى في بيان له إن المنظمات وجماعات الهيكل المزعوم دعت أتباعها للمشاركة في ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل"، مطالبة المستوطنين بالمشاركة في المسيرة الشهرية مساء اليوم الثلاثاء بمناسبة بداية ما يسمونه رأس الشهر العبري.

ووفق المركز، فمن المخطط أن تنطلق المسيرة من ساحة البراق وتتجه شمالا بموازاة السور الغربي للمسجد الأقصى داخل شارع الواد في القدس القديمة.

ووفق المصدر ذاته، فقد دعت مجموعات شبابية مقدسية عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى التواجد المكثف والمبكر بدءاً من صباح غد الأربعاء، لإحباط مخططات المستوطنين.

وجدد ادعيس وحسين عقب لقاء جمعهما في رام الله اليوم تأكيدهما أن "المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطيرة بحق مدينة القدس ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع، فضلا عن استمراره في تهويد مدينة القدس وعزلها بالكامل عن محيطها الجغرافي".

ودعا كل منهما إلى "التصدي لهذه الممارسات العنصرية، غير الشرعية وغير القانونية" من خلال المؤسسات الدولية القانونية والثقافية، والمؤسسات ذات العلاقة.

ومن جهتهما، أكدت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف الإسلامية في القدس إسلامية المسجد الأقصى "بقرار رباني إلهي غير خاضع للمساومة ولا للمفاوضة ولا للتنازل عن ذرة تراب منه".

وقال بيان مشترك للمؤسستين إن "أطماع الاحتلال والمستوطنين العدوانية بحق الأقصى لم تتوقف عند حد معين، والمنظمات اليهودية المتطرفة مستمرة أيضاً في ادعاءاتها الباطلة بشأن مشاريع التقسيم الزماني ثم المكاني للأقصى".

وحمّل البيان المشترك السلطات المحتلة المسؤولية عن أي مساس يلحق بحرمة المسجد الأقصى المبارك، معبرا عن تقدير واحترام "المرابطين والمرابطات الذين يعمرون الأقصى المبارك ويدافعون عنه ويصدون محاولات المقتحمين له".

المصدر : الجزيرة