اعتماد "العودة الفلسطيني" مستشارا بالأمم المتحدة
آخر تحديث: 2015/7/21 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/21 الساعة 12:10 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/5 هـ

اعتماد "العودة الفلسطيني" مستشارا بالأمم المتحدة

مركز العودة وصف التصويت لصالحه بالانتصار التاريخي للشعب الفلسطيني (الجزيرة)
مركز العودة وصف التصويت لصالحه بالانتصار التاريخي للشعب الفلسطيني (الجزيرة)

عوض الرجوب-رام الله

اعتمد المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لمنظمة الأمم المتحدة بشكل نهائي الليلة الماضية الصفة الاستشارية الخاصة بالمؤسسات غير الحكومية لمركز العودة الفلسطيني.

ووصف مركز العودة في بيان له التصويت لصالحه بالانتصار التاريخي للشعب الفلسطيني داخل أروقة الأمم المتحدة "بعد هزيمة ثانية وبالتصويت لإسرائيل".

وعبر عن شكره السودان الذي تبني الملف بشكل كامل، والبعثة الفلسطينية في نيويورك التي دعمت طلب المركز بقوة، إضافة إلى الدول التي صوتت لصالح الاعتماد.

وحظي المركز بتصويت 16 دولة مقابل 13 دولة عارضت القرار، من بينها الولايات المتحدة وألمانيا ودول أوروبية أخرى.

ووفق المركز، فقد خسرت إسرائيل بالتصويت المبدئي في يونيو/حزيران الماضي وخسرت أمس، موضحا أنه لأول مرة يتم اعتماد عضوية مؤسسة فلسطينية من هذا القبيل تنادي بحق العودة للاجئين.

وكان نائب رئيس البرلمان الأوروبي ديمتريس بابديمولوس عبر أمس الاثنين عن دعمه الكامل لطلب مركز العودة الانضمام للأمم المتحدة كمنظمة غير حكومية ذات صفة استشارية.

وطالب -حسب بيان صدر عن مركز العودة- الدول الأعضاء في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة بضرورة دعم طلب المركز.

من جهتها، واصلت إسرائيل -التي تحظر أنشطة المركز منذ عام 2010- كيل الاتهامات له، حيث عرضت على ممثلي الدول الأعضاء في اللجنة أدلة تثبت علاقاته بحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حسبما أفادت به الإذاعة الإسرائيلية اليوم.

وكانت الأمم المتحدة اعتمدت مطلع يونيو/حزيران الماضي المركز عضوا ذا صفة استشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للمنظمة الدولية، على أن يتم الاعتماد النهائي لاحقا، وهو ما تم بالأمس.

ونفى المركز اتهامات إسرائيلية بارتباطه بحركة حماس، مؤكدا أنه "مؤسسة مستقلة تتمتع بعلاقة جيدة مع كل الفلسطينيين، وليس لها أي انتماء أو لون سياسي".

ويتخذ مركز العودة من لندن مقرا له، وهو مؤسسة فلسطينية تعنى بتفعيل قضية فلسطينيي الشتات والمطالبة بحقهم في العودة إلى ديارهم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات