أنهى وزير الخارجية القطري خالد العطية زيارته لإقليم كردستان العراق بتوقيع مذكرة تفاهم بين قطر والإقليم لدعم النازحين العراقيين على أراضيه.

وكان العطية قد اجتمع في أربيل مع رئيس الإقليم مسعود البارزاني، وذلك في أول زيارة رسمية لمسؤول قطري إلى أربيل.

وقد عَرض البارزاني على العطية الوضع الأمني بالمنطقة والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وأوضاع النازحين بالإقليم.

وقال رئيس كردستان العراق إن الحرب على التنظيم ربطت مستقبل العراق وسوريا، وتتطلب القضاء النهائي على ما سماه الإرهاب بالدولتين.

وأكد الوزير القطري قبل مغادرته أن زيارته تأتي استكمالاً لزيارته السابقة لبغداد في مايو/أيار الماضي.

والتقى العطية -خلال تلك الزيارة- رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
 
يُذكر أن الرئيس العراقي فؤاد معصوم كان قد زار الدوحة في فبراير/شباط الماضي، وأجرى محادثات مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني تناولت عدة قضايا، أبرزها التعاون الأمني وفرص الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين في عدد من المجالات بينها النفط والغاز.

المصدر : الجزيرة