أعلنت غرفة عمليات أنصار الشريعة وغرفة فتح حلب التابعتان للمعارضة السورية عن بدء "معركة تحرير حلب" الخميس، وقالت غرفة عمليات أنصار الشريعة إنها اقتحمت حي جمعية الزهراء غربي حلب، في حين سقط عدة قتلى من المدنيين جراء الغارات والقصف على مناطق عدة بمدينة حلب وريفها.

وجاء في بيان نشرته غرفة عمليات أنصار الشريعة أنها بدأت "معركة تحرير حلب وريفها"، وأنها ستسعى مع الفصائل المعارضة الأخرى لوضع ميثاق مشترك لإدارة حلب بعد السيطرة عليها.

ووقع على البيان 13 فصيلا مسلحا، منهم جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية وكتائب أبو عمارة وكتيبة التوحيد والجهاد.

وقال مراسل الجزيرة نت إن غرفة عمليات أنصار الشريعة أعلنت أيضا اقتحام حي جمعية الزهراء غربي حلب، مضيفا أن صوت انفجار سمع في محيط مبنى المخابرات الجوية بالحي، وأن عدة قذائف سقطت وأسفرت عن مقتل شخص.

وتحدث ناشطون عن شن طيران النظام غارات على محيط ‏ مبنى المخابرات الجوية، وأنه أسقط ستة براميل متفجرة على المنطقة.

وقال اتحاد التنسيقيات إن طيران النظام استهدف بالصواريخ الفراغية حي جمعية الزهراء ودوار الليرمون، كما تحدث ناشطون عن سقوط قتيل وجرحى في حي الأشرفية جراء سقوط قذائف هاون، تزامنا مع اندلاع اشتباكات عنيفة في جبهات الأشرفية والشيحان، بحسب مراسل الجزيرة نت.

من جهتها، قالت وكالة مسار برس إن عددا من قوات النظام قتلوا خلال الاشتباكات في حي جمعية الزهراء، وإن كتائب المعارضة قصفت مواقع لقوات النظام في قرية باشكوي في الريف الشمالي لحلب.

وأضافت أن شخصين قتلا وأصيب عدد آخر بجروح إثر غارة للطيران الحربي على بلدة دير حافر في الريف الشرقي لحلب.

كما تحدثت شبكة شام عن مقتل شخصين جراء غارة على مدينة مسكنة بالريف الشرقي، مضيفة أن عدة قذائف سقطت على حي مساكن السبيل وشارع النيل مما أدى لسقوط ضحايا من المدنيين.

المصدر : الجزيرة