نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ما نشرته وكالة أنباء فارس الإيرانية عن اتفاق بين السعودية والحركة للمشاركة بمئات من عناصرها في عملية عاصفة الحزم في اليمن، ووصفت ذلك بالأكاذيب التي تهدف للتشويش على زيارتها "الناجحة" للمملكة.

وقالت حماس عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر "ننفي بشكل مطلق ما ورد في وكالة أنباء فارس التي زعمت بأن هناك اتفاقا سعوديا حمساويا على مشاركة المئات من مقاتلي حماس في عاصفة الحزم".

"زيارة ناجحة"
وأضافت الحركة أنه "لا القيادة السعودية طلبت ذلك ولا حماس يمكن أن تفكر في ذلك، وهذه الأكاذيب تهدف إلى التشويش على زيارة حماس الناجحة إلى السعودية".

وقد نشرت وكالة أنباء فارس هذا الخبر على موقعها باللغة الفارسية فقط، وقالت إنها نقلته عن شبكة أخبار القدس.

وكانت حماس قد قالت في بيان صحفي إن وفد الحركة الذي ترأسه رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل التقى الجمعة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز وولي عهده محمد بن نايف وولي ولي عهده محمد بن سلمان، كما التقى قبلها بيوم رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الفريق خالد بن علي بن عبد الله الحميدان.

وأوضحت الحركة أن مشعل والوفد المرافق له أدوا خلال الزيارة التي استغرقت يومين مناسك العمرة وصلاة عيد الفطر في المسجد الحرام.

وضم وفد حماس -وفق البيان- رئيس المكتب السياسي وأعضاء المكتب موسى أبو مرزوق وصالح العاروري ومحمد نزال.

وذكرت مصادر مطلعة في حركة حماس أن مشعل تناول مع الملك سلمان سبل تعزيز وتطوير العلاقة بين حماس والسعودية.

كما ناقش الوفد -وفق المصادر- الملفات الفلسطينية، ومن بينها المصالحة مع حركة التحرير الفلسطيني (فتح).

وتحسنت علاقات حماس بالرياض مع تولي الملك سلمان مقاليد الحكم في يناير/كانون الثاني الماضي خلفاً لشقيقه الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

المصدر : الجزيرة