عيد واحد وخطابات متعددة باليمن
آخر تحديث: 2015/7/17 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/17 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/1 هـ

عيد واحد وخطابات متعددة باليمن

هادي (يمين) والحوثي وصالح (الجزيرة)
هادي (يمين) والحوثي وصالح (الجزيرة)

عقب الإعلان في اليمن أن الجمعة هو أول أيام عيد الفطر المبارك في البلاد، استقبل اليمنيون ثلاثة خطابات سياسية؛ من رئيس شرعي في المنفى، ورئيس مخلوع ثار عليه الشعب، وزعيم جماعة سيطرت بقوة السلاح على عدد من المحافظات اليمنية.

رئيس بالمنفى
كان الخطاب الأول للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي هنأ الشعب بالعيد، وبالانتصارات التي حققتها المقاومة الشعبية والجيش في عدن في اليومين الماضيين.

وقال هادي إن عدن ستكون "مفتاح الخلاص للشعب اليمني وقضيته"، مضيفا -من مقر إقامته في الرياض في خطاب متلفز ألقاه بمناسبة عيد الفطر- أنه "من عدن سنستعيد اليمن، وما تحقق فيها من انتصار إنما هو فاتحة انتصارات مجيدة ومتوالية".

وهاجم هادي جماعة الحوثي قائلا إنهم "حولوا اليمن إلى سجن كبير، وقد مرّ هذا الشهر الكريم على اليمنيين عموما في ظل ظروف قاسية وتعقيدات بالغة بفعل ما ألحقه الانقلابيون المتمردون من مليشيات الحوثي و(الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) من عقاب جماعي".

رئيس مخلوع
أما الرئيس المخلوع فقد كرر خطابا ينفي في مضمونه وقوفه مع أي من أطراف الصراع الحالي.

وندد صالح في مستهل خطابه الذي نشره على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك بضربات التحالف العربي في اليمن، التي وصفها "بالعدوان السعودي الغاشم والغادر الذي طالت آثاره الحاقدة والمدمرة كل جوانب الحياة في العاصمة صنعاء وكافة المدن والمحافظات".

وفي حين ترددت أنباء عن وجود خلافات بين صالح والحوثيين الذين يشكلون تحالفا غير معلن لمواجهة التحالف العربي، وأنصار الشرعية في اليمن، قال صالح إنه "يتوجب على الإخوة في المؤتمر الشعبي العام (حزب صالح) وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي والإخوة في أنصار الله (جماعة الحوثي) أن يكونوا أشد يقظة وإدراكا لمخططات الفتنة".

زعيم الحوثيين
وقدم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بدوره التهنئة للشعب اليمني واللجان الشعبية (مسلحون يتبعون الجماعة)، بمناسبة عيد الفطر.

وقال الحوثي في خطاب نشرته وكالة الأنباء الرسمية التي سيطرت عليها جماعته، إنه "في ظل استمرار العدوان والتطورات الأخيرة في مدينة عدن فإنه لا بد لشعبنا اليمني العزيز من التحرك الجاد، ومن تكثيف الجهود والعمل المتواصل، والاستعانة بالله تعالى لدحر المعتدين".

وهاجم زعيم الحوثيين المقاومة الشعبية التي تقاتل جماعته، منددا "بالقوى الخارجية وعملائها، ومرتزقتها الذين باعوا البلد وخانوا الشعب"، وحثّ على "التحرك الجاد لمواجهة شرهم".

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات