أعلن تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم بصاروخ على زورق تابع للبحرية المصرية قبالة مدينة رفح بشمال سيناء.

وقال التنظيم في بيان على تويتر إن مقاتليه تمكنوا من "استهداف فرقاطة تابعة للقوات البحرية في البحر المتوسط شمال رفح بصاروخ موجه، مما أدى إلى تدميرها بالكامل وهلاك من فيها". 

وفي وقت سابق أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية أن اشتباكات مع مسلحين أدت إلى نشوب حريق في الزورق.

وأوضح المتحدث في بيان نشر على صفحته على فيسبوك أنه خلال قيام الزورق بمهام تأمين سواحل البحر الأبيض المتوسط، اشتبك مع عناصر مسلحة مما أسفر عن اشتعال النار بالزورق، ولكن البيان لم يشر إلى حجم الخسائر.

وقد بث تنظيم الدولة صورا لما قال إنها عملية استهداف بصاروخ موجه لفرقاطة (سفينة عسكرية) في عرض البحر المتوسط مما أدى لاشتعال النيران فيها وتدميرها ومقتل من كان على متنها.

وكان تنظيم الدولة قد كثف من هجماته في الآونة الأخيرة على قوات الأمن والشرطة المصرية خاصة في شمال شبه جزيرة سيناء، وقد سقط خلالها العشرات من الجنود المصريين.

المصدر : الجزيرة + وكالات