أفاد مراسل الجزيرة في مصر بأن الجيش المصري قصف بعنف قرى جنوب رفح، بينما وقع انفجار هائل في حي الكرامة شرق مدينة العريش بشمال سيناء، كما أقال وزير الداخلية المصري مدير أمن القاهرة.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف الجوي العنيف تسبب في مقتل شخص وإصابة طفل وجاء بعد ساعات من استهداف مسلحين ينتمون لولاية سيناء زورقا تابعا للجيش ببحر رفح المصرية.

من جهة أخرى، أكدت مصادر للجزيرة وقوع انفجار هائل في حي الكرامة شرق مدينة العريش بشمال سيناء، وقال شهود عيان إن أعمدة الدخان تصاعدت من موقع الانفجار.

وفي مصر أيضا تبنى ما يعرف بتنظيم أجناد مصر تفجير عبوة ناسفة ظهر الخميس في ميدان روكسي شرق القاهرة أسفر عن إصابة أمين شرطة بالإدارة العامة للمرور. 

إقالة مسؤول
وفي تطور آخر، أقال وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار مدير أمن القاهرة اللواء أسامة بدير وتم تعيين اللواء خالد عبد العال بدلا منه.

ولم تُعلن أسباب الإقالة غير أن محللين ربطوا بينها وبين التفجيرات التي شهدتها القاهرة مؤخرا، وأبرزها "التقصير" في تأمين النائب العام الراحل هشام بركات.

قوات الأمن بموقع التفجير في ميدان روكسي بالقاهرة في 16 يوليو/تموز 2010 (الأوروبية)

وأضافوا أن التحريات والتحقيقات في واقعة تفجير موكب النائب العام كشفت عن وجود قصور أمني فادح نتيجة عدم التنسيق بين شرطة الحراسات الخاصة ومديرية الأمن.

تقصير
وأوضحوا أن مدير الأمن المقال لم يبرر كيفية دخول السيارة التي انفجرت في قنصلية إيطاليا ولم يضع خططا للحد من "الهجمات الإرهابية"، بالإضافة إلى انفجار روكسي الذي وقع في منطقة مهمة بوقت سابق اليوم الخميس.

يذكر أن العاصمة المصرية شهدت عدة عمليات تفجيرية خلال الفترة الأخيرة تبنى أغلبها تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية.

وكان شرطيان مصريان أصيبا في انفجار قنبلة بدائية زرعها مجهولون بميدان "روكسي" وسط العاصمة القاهرة، حسب مصدر أمني.

وأسفر انفجار وقع أمام القنصلية الإيطالية وسط القاهرة السبت الماضي عن قتيل مدني وعشرة مصابين آخرين، بحسب تصريح سابق للمتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور حسام عبد الغفار.

وكان تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة قد أعلن مسؤوليته عن هجوم بصاروخ على زورق تابع للبحرية المصرية قبالة مدينة رفح بشمال سيناء.

وقال التنظيم في بيان على تويتر إن مقاتليه تمكنوا من "استهداف فرقاطة تابعة للقوات البحرية في البحر المتوسط شمال رفح بصاروخ موجه، مما أدى إلى تدميرها بالكامل وهلاك من فيها".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة