أفاد مراسل الجزيرة بأن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمر الأربعاء بعودة بعض أعضاء الحكومة اليمنية إلى مدينة عدن بعد استعادة المقاومة الشعبية والجيش الموالي للشرعية أجزاء كبيرة منها, بينما قال مسؤول يمني إن هادي سيصلي عيد الفطر في عدن.

وجاء الأمر الصادر عن هادي بعودة بعض الوزراء إلى عدن بعد تقدم سريع أحرزته المقاومة والوحدات العسكرية الموالية له ضمن عملية أطلق عليها "السهم الذهبي".

واستعادت القوات الموالية للشرعية ضمن هذه العملية منطقتي خور مكسر والمعلا والمطار الدولي, وتخوض قتالا للسيطرة على منطقة كريتر, كما تخطط لطرد الحوثيين من منطقة التواهي.

وكان الرئيس هادي وأعضاء الحكومة وسفراء أجانب غادروا عدن أثناء الهجوم الذي شنته مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على عدن في مارس/آذار الماضي.

من جهته، قال محمد علي مارم مدير مكتب الرئيس اليمني لصحيفة الرياض السعودية إن الرئيس عبد ربه منصور هادي سيؤدي صلاة العيد في عدن بساحة العروض في خور مكسر بعد طرد الحوثيين منها ومن مناطق أخرى بالمدينة.

وفي السياق، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين للصحيفة إن عددا من المسؤولين الحكوميين سيبقون في اليمن بعد العيد لترسيخ الاستقرار، فيما سيعود الرئيس هادي وعدد آخر من المسؤولين اليمنيين إلى السعودية ريثما تتم تهيئة مكان مناسب لإقامتهم في عدن.

وأشارت الصحيفة إلى أن المقاومة الشعبية والجيش الوطني المؤيد للشرعية حققا ما سمته نصرا مهما في عدن بعد سيطرتهما على خور مكسر.

المصدر : الجزيرة