قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن فتاة فلسطينية هاجمت اليوم الأربعاء جندياً إسرائيليا بسكين قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن تصريح بيان عسكري إسرائيلي أن "فتاة وصلت إلى نقطة للجيش بالقرب من ناحلئيل (مستوطنة قرب رام الله وسط الضفة الغربية)، وطعنت جندياً في ظهره وتوصف حالته بأنها طفيفة".

وأوضح البيان أن الجنود المتواجدين في الحاجز اعتقلوا الفتاة، وأحالوها للتحقيق.

ولم يرد في تقرير وكالة الأناضول ما يشير إلى اسم الفتاة أو السبب الذي دفعها لطعن الجندي الإسرائيلي.

وشهدت الأراضي الفلسطينية في الفترة الماضية العديد من الهجمات التي شنها فلسطينيون على جنود للاحتلال ومستوطنين في الضفة الغربية. 

وفي أواخر يونيو/حزيران الماضي طعنت شابة فلسطينية مجندة إسرائيلية في رقبتها عند حاجز عسكري إسرائيلي بمعبر راحيل بين مدينتي القدس وبيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وقبلها قتل الاحتلال شابا فلسطينيا بالقرب من حاجز في الضفة الغربية بعد أن قال إنه فتح النار على جنود إسرائيليين.

وأصيب شاب فلسطيني برصاص شرطي من حرس حدود الاحتلال في 21 يونيو/حزيران الماضي بعد أن طعن الشرطي بسكين عند مدخل البلدة القديمة في القدس المحتلة.

المصدر : وكالة الأناضول