قالت مصادر في المعارضة السورية إن مهاجمين فجرا نفسيهما في مقر لحركة أحرار الشام الإسلامية بمحافظة إدلب شمال سوريا، مما أسفر عن مقتل أحد قادتها وخمسة من مقاتليها.

وأعلنت حركة أحرار الشام أن ستة مقاتلين -بينهم القيادي أبو عبد الرحمن سلقين- قضوا جراء تفجير شخصين نفسيهما في مقر تابع للحركة بمنطقة سلقين شمال غرب إدلب، مضيفة أن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة عدد من الأشخاص بجراح خطيرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان رجح أن تكون له علاقة بتنظيم الدولة الإسلامية، كما اتهم مصدر في أحرار الشام تنظيم الدولة بشن الهجوم بعد أيام من اتهامه أيضا بتنفيذ هجوم بسيارة مفخخة على بلدة سرمين بمحافظة إدلب، مما أسفر عن مقتل أحد أفراد الحركة.

وكان تفجير مماثل قد استهدف مؤخرا تجمعا لقيادات من جبهة النصرة أثناء تناولهم طعام الإفطار في مسجد بمدينة أريحا في إدلب، وذهب ضحيته نحو عشرين قتيلا، وفقا لشبكة سوريا مباشر.

المصدر : وكالات