شيّع قادة في مليشيات الحشد الشعبي بحضور مسؤولين كبار في التحالف الوطني جثمان القيادي في مليشيا "بدر" أبو منتظر المحمداوي.

ويوصف المحمداوي بأنه الذراع اليمنى لزعيم مليشيا بدر هادي العامري، وقائد مسلحي هذه المليشيا المشاركين في القتال إلى جانب قوات النظام السوري.

وكان المحمداوي قد قُتل مع اثنين من قادة مليشيا بدر في هجمات بسيارات ملغمة نفذها تنظيم الدولة الإسلامية قُتل وأصيب فيها عشرات من عناصر الجيش ومقاتلي المليشيات في منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة.

وكانت مليشيا بدر قد قالت في بيان لها إن القائدين الآخرين هما آمر اللواء الرابع حبيب السكيني ومسؤول عمليات اللواء الرابع أبو سرحان الصبيحاوي.

وأشاد البيان بـ"الأدوار الجهادية والبطولية للشهداء الأبرار"، مثمنا البطولات التي أبداها القادة في قتالهم تنظيم الدولة في آمرلي وسليمان بيك وجرف النصر والسعدية وجلولاء والضلوعية وشمال المقدادية.

وتعهدت الأمانة العامة لمنظمة بدر في بيانها بـ"المضي في طريق الجهاد في سبيل الله حتى تحرير كامل الأرض العراقية من دنس الإرهابيين التكفيريين المجرمين".

وكانت منظمة بدر قد تأسست قبل 34 عاما كجناح عسكري للمعارضة الشيعية في العراق، ولعبت دورا سياسيا وعسكريا بعد إسقاط حكم الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003، وهي من أبرز الفصائل المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي حاليا في قتال تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة