سيطرت المقاومة الشعبية اليمنية في محافظة عدن (جنوبي البلاد) على مطار عدن الدولي ومعسكرات قوات الأمن الخاصة والمخابرات والشرطة ضمن ما سميت عملية "السهم الذهبي". وقالت مصادر في المقاومة إنها تتوقع فرض السيطرة على كل عدن خلال أيام.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة إنها شنت هجوما من ثلاث جبهات، هي الطريق البحري والعصيمي والعريش، وتمكنت من السيطرة على مديرية خور مكسر.

كما قطعت المقاومة خطوط إمداد الحوثيين من طريق أبين، وتقوم المقاومة بعملية تمشيط للجيوب المتبقية للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أحياء المديرية.

وذكرت مصادر أن عشرات من مسلحي الحوثي وقوات صالح في جزيرة العمال ومعسكر خفر السواحل وغيرها طلبوا العفو مقابل خروج آمن لهم من عدن.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن سيطرة المقاومة على خور مكسر ستمكنها من قطع الإمدادات عن الحوثيين في مناطق كريتر والمعلا والتواهي، وبالتالي تصبح السيطرة عليها من قبل المقاومة سهلة.

وفي حال السيطرة على هذه المناطق الثلاث تكون عدن بالكامل خارج سيطرة الحوثيين.

وأضاف المراسل أن مساجد عدن صدحت بالتكبيرات ابتهاجا بتقدم المقاومة، كما غطت الألعاب النارية سماء المدينة.

video

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إنه تم "تطهير مطار عدن الدولي وحي خور مكسر من الحوثيين والعناصر الموالية لصالح على يد القوات المسلحة المؤيدة للشرعية وقوات المقاومة الشعبية بتنسيق ودعم مباشر من قوات التحالف العربي".

ورجح بادي أن تتم استعادة السيطرة على عدن بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال المتحدث باسم قوات المقاومة الشعبية في عدن علي الأحمدي إن القتال اندلع صباح اليوم عندما اقتربت المقاومة من المدينة من مواقع مختلفة.

وأضاف أن المقاومة تمكنت من دخول المطار وقاعدة بدر بعد اشتباكات عنيفة استمرت لساعات، كما قتلت عددا كبيرا من الحوثيين.

وذكرت مصادر أن العملية انطلقت صباح اليوم بإسناد بحري وجوي مباشر من قوات التحالف.

وأفادت مصادر في المقاومة بأن قائد الحوثيين في خور مكسر ناصر علي السالمي قتل في هذه المواجهات، كما قتل عشرات من الحوثيين وعناصر الحرس الجمهوري الموالين لصالح.

وفي الأثناء، استمرت النيران تتصاعد من أنابيب النفط داخل مصفاة عدن الحكومية غرب المدينة بسبب تعرضها للقصف بصواريخ الكاتيوشا من قبل الحوثيين وقوات صالح.

ويواصل سكان البريقا -وهو الحي الذي فيه توجد المصافي- العمل مع فرق الدفاع المدني على إخماد النيران.

المصدر : الجزيرة + وكالات