قال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري إن مصالح السُنة في العراق تكمن في إيجاد دولة ذات مؤسسات تنعم بالاستقرار، مشيرا إلى أن التفاهمات الإقليمية لها تأثير على الواقع العراقي.

وحذر الجبوري في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين على هامش زيارته للكويت التي استمرت يومين، من أن البديل لذلك الاستقرار هو حالة من الفوضى تؤثر على جميع المكونات في العراق، وليس على السُنة فقط.

وفيما يتعلق بحالة الاحتقان الطائفي في العراق رأى أن "الطائفية لها دعاة"، مشيرا إلى أن ثمة من يريد أن يستفيد من الصراع وتأجيجه سواء محليا أو إقليميا، وفق تعبيره.

وفي إطار تعليقه على جولته التي بدأها بزيارة الكويت لتعقبها زيارتان إلى السعودية وإيران، قال رئيس البرلمان العراقي إن "جانبا كبيرا من المشكلة العراقية يرتبط بالوضع الإقليمي وحالة تأجيج الصراع التي تنعكس على الواقع العراقي".

وأشار إلى أنه "إذا لم تحدث تفاهمات إقليمية يكون لها أثر على الواقع العراقي، فستكون معالجة المشكلة غير مكتملة".

وتأتي جولة الجبوري في إطار مساع لحث الدول المجاورة على المشاركة في مؤتمر اتحاد البرلمانات الإسلامية الذي يستضيفه العراق مطلع العام المقبل، بناء على قرار البرلمانات الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات