سقط العشرات بين قتيل وجريح في اشتباكات وصفت بالعنيفة بين الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبين المقاومة الشعبية في تعز، بينما واصل طيران التحالف بقيادة السعودية غاراته على مواقع الحوثيين.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن عشرين من مسلحي الحوثي وقوات صالح قتلوا وأصيب أكثر من ثمانين في اشتباكات عنيفة مع المقاومة الشعبية في تعز. كما قتل أربعة من أفراد المقاومة وأصيب 13 آخرون خلال الاشتباكات.

وأكدت المقاومة سيطرتها على وادي الهارب بمنطقة الضَّبَاب بتعز، وأنها أحرزت تقدما في جبهة الستين والزنوج في ظل استمرار الاشتباكات بجبهات الأربعين وصينة والمرور والضباب بالمدينة.

وقالت مصادر طبية إن ضحايا القصف العشوائي للحوثيين على الأحياء السكنية بمدينة تعز بلغ عددهم سبعة، إضافة إلى 55 جريحا مدنيا.

وفي أرحب شمال العاصمة صنعاء، ذكر ناشطون أن المقاومة الشعبية استهدفت عربة عسكرية للحوثيين مما أدى إلى احتراقها، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى منهم.

وتدور مواجهات عنيفة في جبهة المخدرة بصرواح شمال غرب محافظة مأرب شرقي البلاد.

أما في عدن جنوبي البلاد، فقد قصف الحوثيون مساء أمس مصفاة عدن النفطية في منطقة البريقة، مما أدى إلى اندلاع حريق هائل في خزانات الوقود.

video


غارات التحالف
وفي هذه الأثناء، استهدفت مقاتلات تحالف إعادة الأمل مواقع الحوثيين وقوات صالح في محافظتي لحج وعدن جنوبي البلاد، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، وفق مصادر لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتركزت الغارات التي وقعت الاثنين على منطقة صبر التابعة لمحافظة لحج، والضواحي الشمالية لعدن لاسيما جعولة والبساتين والرباط، فضلا عن منطقة خور مكسر. واستهدفت غارات جديدة مقرا عسكريا في وسط صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات