اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأيام الماضية المنطقة العازلة في الجولان السوري لأول مرة منذ عام 1973. 

وهدمت القوات الإسرائيلية خيام النازحين السوريين الذين فروا إلى هذه المنطقة هربا من القصف المتواصل من قبل النظام السوري لمناطقهم. 

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن الشهر الماضي أن المنطقة الحدودية من الجولان المحتل منطقة عسكرية مغلقة بسبب القتال الدائر قربها من الجانب السوري. 

وتعتبر إسرائيل الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان حدودا خطرة من حيث البعد الأمني، وتفرض فيها وجودا أمنيا وعسكريا مكثفا.

المصدر : الجزيرة