أعلنت وزارة الدفاع العراقية بدء العمليات العسكرية لاستعادة محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، في حين قتل العشرات من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي في تفجيرات بسيارات مفخخة على مقار عسكرية شمالي الفلوجة، وتبنى تنظيم الدولة تفجيرات بغداد أمس والتي قال إنها استهدفت تجمعات للقوات والمليشيات.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة والناطق باسم وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول إن القوات المسلحة العراقية مع مليشيات الحشد الشعبي والعمليات الخاصة والشرطة الاتحادية وأبناء العشائر يخضون الآن معارك ويتقدمون باتجاه أهداف محددة. 

ولم يذكر المتحدث تفاصيل محددة لكن ضباطا في الجيش وقياديين في الحشد الشعبي قالوا إن الهدف الأولي سيكون مدينة الفلوجة الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا غربي بغداد.
 
وأعلنت خلية الإعلام الحربي من جهتها انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة الفلوجة من تنظيم الدولة بمشاركة عشرة آلاف مقاتل من الحشد الشعبي والقوات الأمنية.

وقال سكان في الفلوجة والرمادي إن طائرات الجيش قصفت بصورة عنيفة في وقت مبكر اليوم الاثنين، في حين استهدف مقاتلو تنظيم الدولة مواقع تلك القوات بالصواريخ والقنابل، بحسب مصادر أمنية.

ويأتي الإعلان عن العملية العسكرية بالأنبار بعد شهرين من سيطرة تنظيم الدولة على مركزها الرمادي، معززا بذلك سيطرته على مناطق واسعة من المحافظة.

تفجير ثكنات
وفي غضون ذلك قالت مصادر عسكرية عراقية إن ستين على الأقل من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي قتلوا وأصيب نحو خمسين صباح اليوم في تفجير خمس عربات مفخخة استهدفت صباح اليوم مقار وثكنات للجيش والمليشيات في الصقلاوية شمالي الفلوجة.

موقع انفجار سيارة مفخخة في بغداد أمس (غيتي/الفرنسية)

من جهة أخرى تبنى تنظيم الدولة ما قال إنها سلسلة عمليات استهدفت مواقع الجيش العراقي والحشد الشعبي في بغداد أمس.

وقال التنظيم في بيان نشرته وكالة أعماق المقربة منه إن أحد مسلحيه استهدف بسيارة مفخخة حاجزاً أمنيا للقوات العراقية في ساحة عدن بمنطقة الكاظمية، كما تم تفجير سيارة مفخخة مركونة على تجمع لمليشيات الحشد الشعبي في منطقة الإسكان.

وبحسب البيان فجر مقاتل حزامه الناسف في موقع عسكري في حي أور وأتبعه تفجير آخر مماثل استهدف الموقع ذاته، مشيرا إلى أن العمليات الأربع أسفرت عن مقتل وجرح قرابة 150 من العناصر الأمنية والمليشيات.

وكانت الشرطة العراقية قالت إن 35 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 80 في سلسلة تفجيرات ضربت العاصمة العراقية بغداد أمس.

وذكرت الشرطة أن إحدى أكبر الهجمات نفذت بسيارة ملغمة في حي الشعب شمال العاصمة أعقبها هجومٌ نفذه مسلح بحزام ناسف استهدف تجمعا للمدنيين في موقع الانفجار.

كما انفجرت ثلاث سيارات ملغمة في أحياء البنوك والكاظمية والإسكان استهدفت نقطة تفتيش للجيش وأسواقا شعبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات