أكدت مصادر طبية في مدينة بنغازي (شرق ليبيا) السبت مقتل 19 شخصا على الأقل وإصابة ثمانين آخرين في اشتباكات بين قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر ومسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال مسؤولون في قوات حفتر إن اشتباكات عنيفة دارت لثلاثة أيام بحي الليثي بعد أن هاجم مسلحون متحصنون هناك قوات حفتر التي تقطع الشوارع الرئيسية المؤدية إليه.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد القوات الخاصة الموالية لحفتر ونيس بوخمادة أن قواته والوحدات المساندة من سكان المنطقة تصدت لهجوم هو "الأعنف" منذ بداية الاشتباكات.

وأضاف "ما زلنا نسيطر على التقاطع الرئيسي (المؤدي إلى حي الليثي)، لكننا خسرنا جنودا ومتطوعين خلال هذه المعركة"، متهما تنظيم الدولة بالمسؤولية عن الهجوم.

وقبل يومين، قال مصدر طبي إن مستشفيات بنغازي استقبلت ليلة الأربعاء وفجر الخميس جثامين عشرين عنصرا من قوات حفتر إضافة لخمسين مصابا بجروح متفاوتة الخطورة، وذلك مع تجدد المعارك في الليثي بين قوات حفتر ومسلحي مجلس ثوار بنغازي الذين يتحصنون هناك منذ نهاية العام الماضي.

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة منذ إسقاط النظام السابق عام 2011 تسبب بنزاع مسلح قبل عام وبانقسام البلاد بين سلطتين، حكومة منبثقة عن البرلمان المنحل في طبرق غربي البلاد، وحكومة موالية للمؤتمر الوطني العام في طرابلس، كما استغل تنظيم الدولة هذا الانقسام بالاستيلاء على عدة مناطق.

المصدر : وكالات