اندلعت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية ومليشيات جماعة الحوثي في مدن يمنية عدة بعد وقت قصير على سريان الهدنة الإنسانية منتصف الليلة الماضية. وأفاد مراسل الجزيرة في تعز بأن الحوثيين قصفوا أحياء عديدة في المدينة.

في غضون ذلك أغارت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية على مواقع تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة جبل جرة بتعز، وعلى تجمعات لهم في صنعاء.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن مليشيات الحوثي خرقت الهدنة الإنسانية غير المشروطة في اليمن وقصفت مناطق في تعز وعدن والضالع وشبوة، وردت المقاومة الشعبية بإطلاق النار على مواقع الحوثيين. 

كما أوضح المراسل أن مليشيات الحوثي أطلقت قذائف كاتيوشا على مناطق في العريش والبريقة بعدن جنوبي اليمن، مما أسفر عن سقوط جرحى من المقاومة الشعبية.

ووقع تبادل لإطلاق النار في مدينة تعز بعد دخول الهدنة الإنسانية غير المشروطة حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية، حيث قصفت مليشيات الحوثي بقذائف الهاون حي الروضة وسط مدينة تعز.

‏من جانبه اتهم المجلس العسكري للمقاومة في تعز الحوثيين بخرق الهدنة عبر قصف مواقعه في منطقة الضباب غرب المدينة.

وقد قصف ‏طيران التحالف العربي رتلا عسكريا للحوثيين حاول التقدم إلى محيط جبل جرة الإستراتيجي شمال مدينة تعز وتجمعاتهم في حي الزنوج.

من جانبه أوضح مراسل الجزيرة نت أن قصف الحوثي لمنطقة خوبر بمحافظة الضالع أوقع طفلا قتيلا في الساعة الأولى للهدنة.

وفي محافظة مأرب شرقي اليمن حاول الحوثيون التقدم باتجاه مواقع المقاومة في مناطق المخدرة والعطيف والمشجح والفرع غربي المحافظة، مما دفع المقاومة للتصدي لهم، حيث تدور اشتباكات بمختلف الأسلحة. يأتي هذا بعدما استبق الحوثيون الهدنة بإرسال تعزيزات من صنعاء إلى المحافظة.

وفي وسط اليمن أفاد مراسل الجزيرة بأن مليشيات الحوثي نشرت عناصرها بشكل واسع في رداع، وشنت حملة اعتقالات للمناوئين لها.

video

تصعيد في تعز
وقبيل سريان الهدنة التي من المقرر أن تستمر حتى نهاية رمضان، أعلنت المقاومة الشعبية في تعز قتل 46 من الحوثيين وإصابة تسعين آخرين في مواجهات الجمعة، بينما قتل ستة من مقاتلي المقاومة.
 
في غضون ذلك، أفادت مصادر يمنية للجزيرة بأن مسلحين حوثيين منعوا دخول أربعين شاحنة تتبع منظمة الغذاء العالمي إلى مدينة عدن جنوبي اليمن، في حين تمكنت منظمة اليونيسيف من إدخال 26 شاحنة تحمل مساعدات طبية وأدوية إلى المستشفيات والنازحين في المدينة.
 
وفي وقت سابق أعلنت المقاومة الشعبية في تعز أنها صدت هجوماً واسعاً شنته مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عدة جبهات، قبل ساعات من بدء الهدنة غير المشروطة التي أعلنتها الأمم المتحدة.
 
وتقدمت المقاومة في جبهتي المرور والحصب، كما شنت هجوما مضادا في جبهات الضباب وكلابة والجمهوري.
 
وأكدت مصادر ميدانية مقتل 11 شخصا وإصابة 25 من مسلحي الحوثي وقوات صالح، في حين قتل أربعة وجرح خمسة من أفراد المقاومة، كما قتل مدني وجرح 25 آخرون جراء قصف عشوائي من الحوثيين على أحياء سكنية.
 
من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة إن مليشيات الحوثي اختطفت الأكاديمي عبد الله الذيفاني أثناء عودته إلى منزله بعد صلاة الجمعة.
 
وفي وقت سابق، أفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا فجر الجمعة على حدائق الصالح غرب مدينة تعز.
 
في غضون ذلك، واصلت المقاومة الشعبية تقدمها في تعز وتحديدا على جبهتي المرور والحصب، كما شنت هجوما مضادا في جبهات الضباب وكلابة والجمهوري.
 
وأكدت مصادر ميدانية مقتل 11 شخصا من مسلحي الحوثي وقوات صالح، في حين قتل أربعة من أفراد المقاومة.
 
وتأتي هذه التطورات بينما أعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وجماعة الحوثي وافقا على هدنة إنسانية غير مشروطة تبدأ منتصف ليل الجمعة وتستمر حتى نهاية شهر رمضان.
 
وقال دوجاريك إن وقفا لإطلاق النار سيبدأ منتصف ليل الجمعة في اليمن، وإن الأمم المتحدة تأمل أن يستمر أسبوعا من أجل إتاحة الفرصة لتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين اليمنيين.

المصدر : الجزيرة