برلمان طبرق يؤكد توقيعه المقترح الأممي اليوم
آخر تحديث: 2015/7/11 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/11 الساعة 21:41 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/25 هـ

برلمان طبرق يؤكد توقيعه المقترح الأممي اليوم

بعيرة: المؤتمر الوطني العام سيُمنح فرصة للالتحاق بالصخيرات بعد عيد الفطر للاستمرار في الحوار والتوقيع (الأناضول)
بعيرة: المؤتمر الوطني العام سيُمنح فرصة للالتحاق بالصخيرات بعد عيد الفطر للاستمرار في الحوار والتوقيع (الأناضول)

أعلن عضو لجنة الحوار الليبي في المغرب عن برلمان طبرق المنحل أبو بكر بعيرة أنه سيتم اليوم السبت التوقيع بالأحرف الأولى على المقترح الأممي لإنهاء الأزمة الليبية رغم غياب المؤتمر الوطني الليبي العام، في وقت تتواصل المشاورات بمدينة الصخيرات المغربية.

ونقلت وكالة الأناضول عن بعيرة أن التوقيع سيتم اليوم، وأن "المؤتمر الوطني الليبي العام سيُمنح فرصة للالتحاق بالصخيرات بعد إجازة عيد الفطر للاستمرار في الحوار والتوقيع بالأحرف الأولى على الاتفاق أيضا".

وعلى هامش جولة الحوار المنعقدة بالصخيرات، قال بعيرة إن هناك ملاحق سيتم العمل عليها فيما بعد، مشيراً إلى أنه لدى المؤتمر العام "فرصة للعمل على هذه الملاحق".

واستؤنفت في الصخيرات يوم الخميس جلسات الحوار الليبي وسط غياب لوفد الحوار عن المؤتمر الوطني العام، الذي أعلن أمس أنه سيلتحق بجلسات الحوار، وذلك بعدما تمت مراسلته من طرف بعثة الأمم المتحدة.

وعقد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون أمس لقاءات مع ممثلين عن المجالس البلدية لـمصراتة وسبها وزليتن وطرابلس والمركز ومسلاتة للتشاور، حيث قال ليون في بيان إن المشاركين عبروا عن "قناعتهم بأهمية توفير ضمانات واضحة لأطراف الحوار حول بعض البنود المتضمنة في الاتفاق".

وأكد ليون أن جميع المشاركين في المسارات الأخرى ستتم دعوتهم عقب إجازة عيد الفطر للمشاركة في اجتماع مشترك لكافة المسارات، معتبرا أن قبول أحد الأطراف للاتفاق مع تقديم تحفظات هو أمر متعارف عليه ويحفظ للأطراف حقها في التفاوض.

وبخصوص عدم الملاحقة القضائية لأي فرد لمجرد أنه قاتل خصومه بهدف تسهيل المصالحة، قال ليون إن الأمر يبقى بيد الجهات القضائية بشرط ألا ينطبق ذلك على الجرائم المخالفة للقانون الدولي.

وكان من أهم النقاط الخلافية بين وفدي طبرق وطرابلس تركيبة مجلس الدولة، وقد أوضح ليون أنه ستتم معالجتها تفصيلا بأحد ملاحق الاتفاق، داعيا كافة الأطراف لتقديم مقترحاتهم بهذا الشأن مع مراعاة مبادئ التوافق والتوازن وعدالة التمثيل.

وكان المبعوث الأممي قد أعلن في الثامن من يونيو/حزيران الماضي أنه قدم مسودة جديدة رابعة لحل الأزمة الليبية، تتضمن رؤية للهيكل المؤسساتي المقبل والترتيبات الأمنية.

المصدر : وكالات

التعليقات