استغرب وزير الخارجية اليمني رياض ياسين موقف السلطات المصرية باستقبالها وفدا عن حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في القاهرة.

وفي لقاء مع الجزيرة، طالب ياسين السلطات المصرية بالتوضيح بشأن لقاء وفد حزب صالح مع مساعد وزير الخارجية المصري.

وكان وفد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني المخلوع صالح، التقى في القاهرة بالسفير عبد الرحمن صلاح مساعد وزير الخارجية المصرية للشؤون العربية، مما دفع لطرح تساؤلات عن موقف القاهرة من الأزمة اليمنية.

ونقل موقع المؤتمر نت التابع للحزب أن الوفد طالب بوقف ما سماه العدوان على اليمن ورفع الحصار المفروض عليه.

وتزامن هذا مع سماح السلطات المصرية لجماعة الحوثي بإقامة معرض صور تحت عنوان "فضح العدوان السعودي على اليمن".

أسئلة وتفسيرات
وقد أثارت هذه الزيارة العلنية أيضا أسئلة عن موقف القاهرة من الأزمة اليمنية ومن عاصفة الحزم المشاركة فيها، ومن دول الخليج أيضا.

وقال عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام عادل شجاع إن ما طرحه وفد الحزب الذي زار القاهرة لقي تجاوبا من المسؤولين المصريين. وأوضح للجزيرة أنهم أُخبروا في القاهرة بقرب الإعلان عن مبادرة بشأن اليمن لم يحدد طبيعتها.

يشار إلى أن مراقبين أرجعوا الانفتاح المصري على الرئيس اليمني المخلوع صالح وجماعة الحوثي إلى انتهاج القاهرة سياسة الضغط والابتزاز مع السعودية لا سيما بعدما تردد عن تراجع الدعم السعودي للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

المصدر : الجزيرة