العبادي: المرحلة الأولى لمعركة الأنبار حققت أهدافها
آخر تحديث: 2015/7/10 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/10 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1436/9/24 هـ

العبادي: المرحلة الأولى لمعركة الأنبار حققت أهدافها

العبادي أكد أن القوات العراقية عازمة على إكمال بقية مراحل تحرير الفلوجة والرمادي (الجزيرة)
العبادي أكد أن القوات العراقية عازمة على إكمال بقية مراحل تحرير الفلوجة والرمادي (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن المرحلة الأولى من العمليات العسكرية في محافظة الأنبار(غرب) حققت أهدافها، مؤكدا عزم قواته القيام بعمليات تحرير لمدينتي الرمادي والفلوجة.

وجاء ذلك خلال لقاء مساء الخميس مع أعضاء مجلس محافظة الأنبار والمحافظ بحث فيه العبادي الاستعدادات "لتحرير المحافظة من تنظيم الدولة وحماية المواطنين وإعادة العوائل النازحة ومشاركة أهالي المحافظة في تحرير مناطقهم، إضافة إلى السيطرة على الأرض بعد تحريرها".

وقال العبادي في الاجتماع إن "المرحلة الأولى للعمليات حققت أهدافها ونسعى لإكمال بقية المراحل وعازمون على تحقيق النصر، ونحن بصدد القيام بعمليات تحرير الرمادي وليس الفلوجة فقط".

ويأتي لقاء العبادي بعد أقل من 24 ساعة على عقده اجتماعا أمنيا موسعا ضم وزير الدفاع خالد العبيدي وقيادات الجيش العراقي وسلاح الجو لبحث الخطط الأمنية الخاصة بالمناطق التي تخضع لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة وأبرزها الفلوجة والرمادي بمحافظة الأنبار.

وحققت القوات العراقية تقدما في مناطق الصقلاوية والكرمة شرقي مدينة الرمادي مؤخرا ضمن عمليات تهدف إلى تضييق الخناق على مسلحي تنظيم الدولة، لكن التنظيم يقوم غالبا بهجمات معاكسة ومباغتة يسترجع فيها المواقع التي خسرها.

وشدد رئيس الوزراء العراقي على ما سماها "حماية المواطنين"، وأكد أنها "أمر أساسي في حربنا وأن بعض الدعايات تؤدي إلى سفك الدماء البريئة ونحن نقدم شهداء وجرحى من أجل تحرير الرمادي"، وذلك في معرض رده عن مقتل عدد من المدنيين في غارات للطيران بالفلوجة ومناطق أخرى خلال عمليات الجيش.

وتفرض قوات الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي طوقا أمنيا على مدينة الرمادي (مركز محافظة الأنبار) ومدينة الفلوجة غرب العاصمة بغداد اللتين تخضعان لسيطرة مسلحي التنظيم، وهي بانتظار صدور أمر من العبادي لشن الهجوم على المدينتين.

وعلى الرغم من خسارة تنظيم الدولة الكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال)، فإنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار منذ مطلع عام 2014.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات