تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتنفيذ برنامج الاتفاق الحكومي وما تضمنه من تشريع قوانين الإصلاحات السياسية التي اتفق على تشريعها عقب تشكيل حكومة العبادي في أغسطس/آب الماضي. 

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن اجتماعا ضمّ العبادي والسفيرين الأميركي والبريطاني في العراق إضافة إلى رئيس بعثة الأمم المتحدة يان كوبيتش، ناقش "سبل تعزيز مشروع المصالحة الوطنية والبرنامج الحكومي وقانون الحرس الوطني والانفتاح الإقليمي" للعراق مع محيطه. 

وأضاف البيان أن العبادي عبر خلال اللقاء عن "التزامه بالبرنامج الحكومي والإصلاحات الموجودة فيه وبما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار في العراق"، مؤكدا أن حكومته نفذت أغلب بنود "وثيقة الاتفاق السياسي".

ومن أبرز بنود البرنامج الحكومي تحقيق مصالحة وطنية، والتوازن في الوظائف، إضافة إلى ضمان استقلال القضاء وإبعاده عن التأثيرات الحزبية والسياسية، وإصلاح الملف الأمني.

ويأتي هذا الاجتماع الرباعي في وقت ترتفع فيه وتيرة التصريحات والانتقادات بشأن تأخر العبادي في تنفيذ تعهداته، وخاصة تشريع القوانين التي اتفق عليها والتي وعد بها السنة مثل قانون الحرس الوطني وإلغاء قانون المساءلة والعدالة وتشريع قانون العفو.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة