عزز الجيش الإسرائيلي قواته على الحدود مع مصر، كما أغلقت السلطات الإسرائيلية معبر كرم أبو سالم أمام حركة إدخال البضائع، وذلك بعد الاشتباكات المسلحة التي شهدتها سيناء اليوم بين تنظيم ولاية سيناء والجيش المصري.

وكانت مصادر أمنية ووسائل إعلام أفادت بسقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر الجيش المصري، في سلسلة هجمات وتفجيرات تبناها تنظيم ولاية سيناء استهدفت نقاط تفتيش في رفح والشيخ زويد بشمال سيناء شمال شرقي مصر، في حين حاصر مسلحون قسم شرطة العريش، مع تواصل الاشتباكات.

وقررت السلطات الإسرائيلية اليوم الأربعاء إغلاق معبر كرم أبو سالم، المنفذ التجاري الوحيد لقطاع غزة، أمام حركة إدخال البضائع.

وقال رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى قطاع غزة التابعة لوزارة الاقتصاد بحكومة الوفاق الفلسطينية، إن السلطات الإسرائيلية أغلقت معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع قرب الحدود مع مصر لأسباب قالت إنها أمنية جراء قوة التفجيرات الناجمة عن الهجوم في سيناء بالقرب من الحدود الفلسطينية والمصرية.

وأضاف فتوح أن الجانب الإسرائيلي أبلغ الجانب الفلسطيني بقراره إغلاق المعبر وعدم السماح اليوم بإدخال الشاحنات المحملة بالبضائع -نحو ستمئة شاحنة- إلى قطاع غزة.

ويعد كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد الذي تسمح السلطات الإسرائيلية من خلاله بإدخال البضائع للقطاع.

المصدر : وكالات,الجزيرة