أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن ثلاثة جنود قتلوا وجُرح أكثر من ثمانية، بينما فُقد أربعة من قوات الكتيبة 166 التابعة لـالمؤتمر الوطني العام إثر هجوم مباغت شنّه مسلّحو ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية على المحطّة البخارية في المدخل الغربي لمدينة سرت (وسط البلاد).

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر عسكري قوله إن تنظيم الدولة سيطر على المحطة البخارية لتوليد الكهرباء وبوّابة الخمسين، وهي أول حاجز تفتيش غرب مدينة سرت على الطريق المؤدي إلى مدينة مصراتة.

وأكد تنظيم الدولة الإسلامية في بيان أوردته وكالة رويترز أن مقاتليه سيطروا على المحطة البخارية في سرت.

وجاء في البيان أنه "قام جنود الخلافة باقتحام المحطة البخارية التي يتخذها مرتدو فجر ليبيا مقرا لهم غربي مدينة سرت من عدة محاور وبكافة أنواع الأسلحة، ثم السيطرة عليها بحول الله وقوته، وبهذا أصبحت مدينة سرت محررة بالكامل".

ويخوض الطرفان معارك منذ أشهر، حيث قتل اثنان من أفراد الكتيبة 166 التابعة للمؤتمر الوطني والمكلفة بتأمين مدينة سرت، وأصيب أكثر من خمسة في كمين سابق نصبه مقاتلو تنظيم الدولة لدوريتهم قرب مدينة سرت.

كما قتل خمسة جنود وأصيب أكثر من 15 من أفراد الكتيبة إثر اشتباكات وقعت بين أفراد الكتيبة وقوات تابعة لتنظيم الدولة في الطريق الساحلي للمدينة في أبريل/نيسان الماضي.

وكانت صحيفة تايمز البريطانية قد أشارت مؤخرا إلى أن أوروبا أصبحت في متناول أيدي مقاتلي تنظيم الدولة، وذلك عقب سيطرتهم على قاعدة سرت الجوية في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات