يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي بعد غد الخميس في الرياض اجتماع الدورة الـ135 للمجلس الوزاري، حيث تتصدر أجندته الأزمة اليمنية، وذلك قبل أيام من انطلاق مشاورات جنيف.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني إن المجلس الوزاري سيبحث آخر التطورات الإقليمية والدولية المرتبطة بالأمن والاستقرار في المنطقة، وسبل تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وأشار إلى أن ملف الأوضاع في الجمهورية اليمنية يأتي في مقدمة القضايا التي سيبحثها وزراء خارجية دول المجلس.

وبين الزياني أن جدول أعمال الاجتماع يتضمن عددًا من الموضوعات والمشاريع التكاملية المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك، ومتابعة سير الإجراءات تجاه ما تم تنفيذه من قرارات المجلس الأعلى والمجلس الوزاري، والموضوعات ذات الصلة بالحوارات الإستراتيجية بين دول مجلس التعاون والدول والمجموعات الأخرى، إضافة إلى التقارير التي تم رفعها من قبل اللجان الوزارية المختصة والأمانة العامة.

ويأتي الاجتماع -الذي يترأسه وزير خارجية قطر رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري خالد بن محمد العطية- قبل ثلاثة أيام من انطلاق مؤتمر جنيف في 14 يونيو/حزيران الجاري، الرامي إلى تسوية الأزمة اليمنية.

وكان المجلس الوزاري الذي عقد أواخر أبريل/نيسان الماضي قد دعا إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 الخاص بانسحاب الحوثيين من المدن اليمنية، وحث الأطراف اليمنية كافة على الدخول في حوار وطني شامل للخروج من الأزمة الراهنة.

يشار إلى أن السعودية تقود منذ 26 مارس/آذار الماضي تحالفا ضد الحوثيين الذين يسيطرون على مفاصل الدولة اليمنية منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات