اشتباكات بين تنظيم الدولة وحزب الله شرقي لبنان
آخر تحديث: 2015/6/9 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/9 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ

اشتباكات بين تنظيم الدولة وحزب الله شرقي لبنان

جرود رأس بعلبك تقابل مباشرة المناطق السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة (الجزيرة)
جرود رأس بعلبك تقابل مباشرة المناطق السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن اشتباكا محدودا اندلع فجر اليوم بين مقاتلي حزب الله وتنظيم الدولة الإسلامية بجبال القاع ورأس بعلبك (شرقي لبنان) عند الحدود مع سوريا، في هجوم يعد الأول من نوعه بين حزب الله وتنظيم الدولة بهذه المناطق.

وقال المراسل جوني طانيوس إن مجموعات تابعة لتنظيم الدولة موجودة في هذه المناطق قامت فجر اليوم بمهاجمة عدد من المواقع التابعة لحزب الله، وتحديدا على مرتفع يفصل بين جرود بلدة القاع اللبنانية وجرود بلدة جوسية السورية.

وأضاف أن اشتباكات عنيفة حصلت بين الطرفين أثناء هذا الهجوم الذي استمر فترة غير قليلة، مبينا أن الاشتباكات خفت منذ ساعات.

ونقل المراسل عن وسائل إعلام تابعة لحزب الله أن الحزب تمكن من صد الهجوم وقتل العشرات من عناصر تنظيم الدولة، مضيفة أن الهجوم فشل ولم يحصل أي اختراق لأي من مواقع حزب الله، بحسب تلك الوسائل.

وأوضح المراسل أنه لا يمكن تحديد الخسائر التي لحقت بتنظيم الدولة لأن المناطق التي حصلت فيها الاشتباكات قاحلة وبعيدة لا يمكن تبيان حقيقة الوضع فيها.

وذكرت وسائل إعلام موالية لحزب الله أن المرحلة الثالثة من معركة القلمون بعد جرود القلمون وجرود عرسال ستكون بين حزب الله والجيش اللبناني من جهة وبين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى.

وقال المراسل إن هناك تعزيزات من الجيش اللبناني لوجوده بهذه المناطق الأقرب إلى الناحية اللبنانية، مشيرا إلى أن تلك التعزيزات تأتي ضمن إجراءات روتينية يقوم بها الجيش في الفترة الماضية بشكل دائم.

وفي سياق آخر، كشف المراسل عن مقطع فيديو انتشر للقاء بين عائلة أحد العسكريين المختطفين لدى جبهة النصرة وأمير جبهة النصرة بمنطقة القلمون أبو مالك التلّي.

وقال أبو مالك -دون أن يظهر وجهه- إن بلدة عرسال لن تكون ساحة لمعركة مقبلة.

المصدر : الجزيرة