أبلغت إيران مجلس الأمن أن غارات تحالف إعادة الأمل بقيادة السعودية أصابت سفارتها في صنعاء، وحذرت من أن أي هجوم مماثل ستكون له "تداعيات خطيرة".

جاء ذلك في رسالة وجهها السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة غلام علي كوشرو اليوم الثلاثاء إلى مجلس الأمن يشير فيها إلى أن السفارة الإيرانية في صنعاء تعرضت لأضرار جسيمة جراء ضربات جوية في 25 مايو/أيار الماضي، وذلك في أعقاب هجوم مماثل في 20 أبريل/نيسان الماضي.

وكتب السفير الإيراني في الرسالة "أحذر من غارات أخرى مماثلة على مقربة من الممثلية الدبلوماسية لبلادي والتي يمكن أن تؤدي إلى تداعيات خطيرة قد تشمل أمن الدبلوماسيين الإيرانيين في صنعاء".

وطالب أعضاء مجلس الأمن الـ15 بمناقشة الغارات الجوية التي يشنها التحالف على مواقع الحوثيين الذين يستولون على العاصمة منذ سبتمبر/أيلول الماضي، ويسعون للسيطرة على باقي المحافظات اليمنية.

وتقود السعودية منذ مارس/آذار الماضي تحالفا ضمن عمليات عاصفة الحزم قبل أن تتحول إلى إعادة الأمل لإجبار الحوثيين على الانسحاب من المدن اليمنية وفق القرار الأممي 2216.

المصدر : الفرنسية