أعلن تحالف إعادة الأمل اليوم الاثنين أن جنديين سعوديين قتلا في منطقة عسير جنوبي السعودية جراء قذائف أُطلقت من داخل الأراضي اليمنية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الجنديين قتلا في منطقة ظهران الجنوب بعسير إثر تعرض بعض المراكز الحدودية لقذائف من داخل الأراضي اليمنية.

ويأتي الإعلان عن مقتل الجنديين بعد يومين من الإعلان عن مقتل أربعة عسكريين سعوديين أثناء تصدي القوات السعودية لهجوم واسع لقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي على مواقع عسكرية متقدمة في منطقتي نجران وجازان الحدوديتين.

وفي حالات مماثلة سابقة, ردت القوات السعودية بواسطة المدفعية والطيران على مصادر الصواريخ والقذائف التي يطلقها الحوثيون والموالون لصالح من أودية ومرتفعات جبلية في المناطق المقابلة لنجران وجازان وعسير.

وكانت اشتباكات عنيفة دارات في وقت سابق اليوم بين القوات السعودية وبين الحوثيين وحلفائهم في أنحاء متفرقة من الشريط الحدودي المتاخم لمنطقتي نجران وجازان باستخدام الأسلحة المتوسطة والقذائف.

وقال مراسل الجزيرة إيهاب العقدي من منطقة جازان إن القوات السعودية ترد على بعض التحركات التي رصدتها لمسلحي جماعة الحوثي، مشيرا إلى تصاعد الدخان من الأراضي اليمنية بعد قصف أماكن الحوثيين بالمدفعية.

وأضاف أن الحوثيين يستخدمون مجموعات صغيرة للتسلل وراء تلال في المنطقة الحدودية, ومن ثم قصف قرى في جازان.

وتابع أن القوات السعودية نفذت عملية قصف كبيرة اليوم بمنطقة الموسّم في جازان، ردا على قصف الحوثيين قرية حدودية بقذائف الهاون التي أصابت مسجدين.

وتأتي هذه المواجهات بعد أن أحبطت القوات السعودية يوم الجمعة الماضي هجوما لقوات صالح والحوثيين, كما اعترضت الدفاعات الجوية السعودية صاروخ سكود أطلق من جنوب محافظة صعدة وكان متجها إلى منطقة خميس مشيط السعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات