أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت بالأسلحة الثقيلة حي الروضة في تعز جنوبي البلاد، في حين سيطرت المقاومة الشعبية فجر اليوم على مواقع هذه المليشيا بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال الصحفي عبد القوي العزاني في اتصال مع الجزيرة من تعز إن قصف الحوثيين العشوائي بحي الروضة في تعز أدى إلى مقتل عشرة مدنيين وسقوط عشرات الجرحى.

وفي تعز أيضا، قال مراسل الجزيرة إن ثمانية من مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح قتلوا في هجوم شنته المقاومة الشعبية بجبهة المرور.

كما أفادت شبكة تعز الإخبارية بأن القتلى سقطوا إثر عملية نوعية نفذتها المقاومة في منطقة تمركز الحوثيين.

وفي عدن جنوبي البلاد، أعلنت المقاومة الشعبية سيطرتها على مواقع كانت تحتلها مليشيا الحوثي في جبهة العريش قرب معسكر الصولبان. وقالت إن المعارك أسفرت عن مقتل اثنين من أفرادها وعشرات من مسلحي الحوثي، إضافة إلى تكبيد الجماعة خسائر كبيرة في العتاد العسكري.

وأضافت مصادر المقاومة أن مجموعة من مسلحي الحوثي وصالح فروا في اتجاه مزارع بير فضل بعد معارك في المنطقة، وأن المقاومة وطيران التحالف يطاردان هذه المجموعات.

وقالت المقاومة أيضا إنها تلقت تقارير تفيد بإقدام عدد من أتباع صالح على رفع أعلام تنظيم القاعدة بمديرية المنصورة في مدينة عدن. وأوضحت أنها تهدف بذلك إلى تأليب العالم على المقاومة ومنح الحوثيين ذريعة لقتل الأبرياء.

وفي شمال عدن، كثف التحالف غاراته مستهدفا تجمعات لمليشيا الحوثي على طول خط التماس بين المقاومة الشعبية والحوثيين، في وقت تستمر حركة النزوح الجماعي لعشرات العائلات.

أعمدة الدخان تتصاعد جراء قصف التحالف مناطق في صنعاء (غيتي)

تقدم للمقاومة
وذكر مراسل الجزيرة في محافظة البيضاء وسط اليمن أن المقاومة الشعبية سيطرت فجر اليوم على مواقع للحوثيين في الظهرة والشقيق بقيفة، كما أحرقت عربة عسكرية في نجر بين خبزة وحمة صرار.

وكانت مصادر قبلية أفادت في وقت سابق لوكالة الأنباء الألمانية باندلاع مواجهات عنيفة في ساعة مبكرة من اليوم بين الحوثيين وعناصر المقاومة الشعبية في مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء.

وفي العاصمة صنعاء، نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن طيران التحالف شن اليوم سلسلة غارات استهدفت شارع الجزائر وتحديدا مكتب القائد السابق لقوات الحرس الجمهوري أحمد علي صالح نجل الرئيس اليمني المخلوع، ومنزل وزير الدفاع الأسبق عبد الملك السياني في حي "الصافية".

كما شن طيران التحالف مساء الأحد عدة غارات على مواقع يسيطر عليها الحوثيون، ووفقا لمصادر محلية استهدفت الغارات معسكر الغوش التابع للدفاع الجوي في منطقة ضلاع همدان ومنطقة المحجر في وادي ظهر.
 
وكان العشرات من الحوثيين وأفراد القوات الموالية للرئيس المخلوع قد سقطوا في قصف لطائرات التحالف استهدف مواقع عسكرية في العاصمة اليمنية بينها معسكر التطوير بمنطقة صرف ومعسكر جبل الطويل وخشم البكرة.

المصدر : الجزيرة