منع جهاز الأمن والمخابرات السوداني ثمانية من قادة المعارضة من المغادرة إلى فرنسا لحضور اجتماع بدعوة من البرلمان الأوروبي لمناقشة سبل حل أزمة البلاد.

وقالت مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة المعارض إن جهاز الأمن في الخرطوم احتجز جوازات المغادرين ومنعهم من السفر.

ومن بين الذين مُنعوا من السفر محمد عبد الله الدومة نائب رئيس حزب الأمة والقيادي في الحزب الشيوعي صديق يوسف.

ويأتي هذا المنع بُعْيد إعلان الرئيس السوداني عمر البشير مساء السبت تشكيل الحكومة الجديدة، التي جاءت بعد أيام من أدائه اليمين الدستورية رئيساً للبلاد لولاية جديدة تمتد لخمس سنوات.

وكانت السلطات الأمنية قد منعت الأسبوع الماضي فاروق أبو عيسى رئيس الهيئة العامة لقوى الإجماع -وهو تحالف معارض- من السفر إلى القاهرة بغرض مواصلة العلاج.

وفي الرابع من مايو/أيار الماضي، منعت سلطات مطار الخرطوم الدولي رئيس مبادرة المجتمع المدني أمين مكي مدني من مغادرة البلاد، بحجة أن حظراً من نيابة أمن الدولة ما يزال سارياً بحقه منذ اعتقاله في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية