شنت طائرات تحالف إعادة الأمل فجر اليوم الأحد غارات جديدة على مواقع عسكرية لمسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، فيما قتل العشرات من الحوثيين وقوات صالح في كمائن بعدة محافظات يمنية.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طائرات التحالف الذي تقوده السعودية شنت فجر اليوم أربع غارات على مواقع الحوثيين وصالح، مستهدفة مخازن سلاح في جبل نُقمْ والقيادة العامة للقوات المسلحة الواقع تحت سيطرة الحوثيين بصنعاء، وغارتين على تجمعاتهم في تبة (مرتفع) الدفاع الجوي غرب مدينة تعز وسط البلاد.

كما قصفت الطائرات مواقع الحوثيين في مديرية حرف سفيان جنوب محافظة صعدة شمالي البلاد، حيث سمع دوي انفجارات عنيفة.

وتعرضت ثمانية مواقع عسكرية تابعة لقوات صالح ومسلحي الحوثي في منطقة عتق مركز محافظة شبوة، لغارات متتالية نفذتها مقاتلات التحالف أمس السبت.

video

كمائن
وعلى صعيد المعارك الميدانية، أفادت مصادر قبلية بسقوط عشرات القتلى والجرحى من المسلحين الحوثيين في كمائن وضعتها المقاومة الشعبية في مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن القتلى والجرحى سقطوا جراء أربعة كمائن متزامنة في منطقة الزوب بقيفة رداع استهدفت من خلالها دوريات تابعة للحوثيين.

وشهدت المناطق في شمال وشمال غرب مدينة عدن جنوبي البلاد مواجهاتٍ عنيفة نتيجة محاولة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع التقدم باتجاه مركز المدينة. 

وأعلنت المقاومة الشعبية مقتل وإصابةَ نحو عشرين مسلحا حوثيا في هجوم بمنطقة المحاريق بمديرية دار سعد.

من جانب آخر، قالت ناشطة حقوقية يمنية لوكالة الأناضول إن 15 شابا قتلوا، وجرح آخرون، إثر استهداف طيران التحالف العربي لمعسكر جبل حديد بمنطقة خور مكسر في عدن والذين وضعهم الحوثيون وقوات صالح دروعا بشرية في المعسكر، عقب اعتقالهم في المعارك الدائرة بالمنطقة منذ 26 مارس/آذار الماضي.

وفي الضالع أعلنت المقاومة سيطرتها على مواقع الحوثيين في منطقة سناح وأجبرتهم على التراجع.

وفي أبين بالجنوب، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في كمين للمقاومة استهدف ناقلة جند للحوثيين بمنطقة إِمْصُرَّة.

أما في تعز فقد قتل شخصان بينهما طفل في الثالثة، جراء قصف عشوائي من مسلحي الحوثي والرئيس المخلوع على الأحياء السكنية في الروضة والإخوة ووادي القاضي والثورة والكوثر.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة