الجيش العراقي يعلن قتل العشرات من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2015/6/7 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/7 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/20 هـ

الجيش العراقي يعلن قتل العشرات من تنظيم الدولة

صورة أرشيفية لقوات عراقية على مشارف مدينة بيجي (الأوروبية)
صورة أرشيفية لقوات عراقية على مشارف مدينة بيجي (الأوروبية)

قالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها تمكنت من قتل العشرات من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في عدة مواقع تشهد مواجهات مسلحة، خاصة في مدينة بيجي شمال محافظة صلاح الدين.

وأضافت الوزارة -في بيان لها- إن قواتها قتلت خمسة قناصين في منطقة بيجي، إضافة إلى عشرة آخرين في منطقة المزرعة الواقعة جنوبي المدينة، و15 في تقاطع البعيجي المالحة جنوب شرقي بيجي.

وفي منطقة الكرمة (شمال شرق الفلوجة)، قالت الوزارة إن قواتها تمكنت من قتل ثمانية من أفراد التنظيم ضمن عمليات "فجر الكرمة" التي تجري هناك منذ أكثر من أسبوعين.

واستطردت الوزارة في بيانها قائلة إنه نتيجة الخسائر الفادحة التي تكبدها تنظيم الدولة بسبب ما وصفتها بالضربات الموجعة التي تلقاها، شوهد هروب جماعي لمقاتلي تنظيم الدولة من مدينة بيجي باتجاه الموصل.

وأضافت أن القوات العراقية تواصل تقدمها داخل بيجي "وتطهر" جامع الفاتح والمناطق المحيطة به. 

وفي تطور متصل، قالت مصادر أمنية عراقية إن القوات العراقية مدعومة بمليشيات شعبية، استعادت مناطق في مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين، وأنها باتت على بُعد كيلومتر واحد من مركز المدينة.

يذكر أن تنظيم الدولة يسيطر على معظم أجزاء مصفاة بيجي التي كان قد هاجمها في مارس/آذار الماضي، ولا يزال جنود عراقيون محاصرين داخل هذه المنشأة النفطية الإستراتيجية، وتحاول القوات العراقية منذ أسابيع فك الحصار عنهم.

انسحاب
وبدوره، قال مصدر في قوات البشمركة الكردية إن عشرة من عناصر تنظيم الدولة سقطوا بين قتيل وجريح الليلة الماضية في غارة جوية شنتها طائرات التحالف الدولي على رتل من سيارات التنظيم في منطقة مخمور بمحافظة نينوى شمال العراق.

وأوضح المصدر أن قوات البشمركة صدت هجوماً نفذته عناصر من التنظيم لاستعادة المنطقة بعد أن قصفت تجمعات التنظيم في قرية حسن شامي وتل الشعير، وأجبرت عناصره على الانسحاب في الحال باتجاه مناطق جنوب الموصل. 

صورة أرشيفية لقوة من البشمركة يتحلق أفرادها حول جثث لعناصر من تنظيم الدولة في منطقة مخمور (غيتي/الفرنسية)

ونسبت وكالة الأنباء الألمانية إلى مصدر أمني -لم تُسَمِّه- القول إن 22 من مقاتلي تنظيم الدولة قُتلوا في مدينة الموصل (شمال بغداد).

خسائر الشرطة
من جهة أخرى، أفادت مصادر في الشرطة العراقية أن خمسة من الشرطة المحلية قُتلوا وأُصيب سبعة آخرون إثر قصف تنظيم الدولة الإسلامية منطقة السيسي بمحيط قاعدة الحبانية الجوية (شرقي الرمادي).

ويأتي القصف -الذي أسفر عن هدم جزء من مركز شرطة السيسي وتدمير عربتين عسكريتين- مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى للهجوم الكاسح الذي شنه التنظيم في العراق، وتمكن على إثره من السيطرة على ثلث مساحة البلاد تقريباً.

وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار، قالت مصادر في الجيش العراقي للجزيرة إن جندياً عراقياً وعنصرين من المليشيات الشعبية قُتلوا وأُصيب اثنان بجراح إثر قصف تنظيم الدولة الإسلامية مقر الفرقة الأولى في معسكر المزرعة (شرقي المدينة).

كما قُتلت امرأتان وأصيب ثلاثة أطفال كُلّهم من عائلة واحدة جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية الثقيلة صباح اليوم الأحد منطقة النساف في قرية البوصالح غربي المدينة الواقعة شمال غرب العاصمة بغداد.

وأمس السبت، قُتل 15 شخصاً على الأقل عندما انفجرت سيارة مفخخة يقودها مهاجم في مجموعة من المطاعم عند مدخل مدينة بلدروز (شرقي مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى)، بحسب نقيب في الشرطة العراقية.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم بأن الانفجار وقع في سوق مكتظ بالمتسوقين مساء أمس مما أوقع هذا العدد من القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات