أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بمقتل عشرة أشخاص في قصف لقوات النظام السوري على مدينة حلب، بينما تواصل المعارضة السورية المسلحة تقدمها في إدلب، في حين قتل تنظيم الدولة الإسلامية 11 من جنود النظام قرب تدمر في حمص.

وأكد مراسل الجزيرة مقتل عشرة أشخاص في قصف بالبراميل المتفجرة على حي طريق الباب بحلب، فيما قالت شبكة شام إن النظام أسقط براميل متفجرة على أحياء الشعار وضهرة عواد وجب القبة وعلى مدينتي مارع وتل رفعت، مما تسبب بسقوط قتلى وجرحى، وإنه شن غارات أيضا على بلدات إعزاز ودار عزة والعيس وتلالين وحربل وحريتان.

وتتواصل الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام في حيي ميسلون والراشدين بحلب، وفي بلدتي البل وصوران، وقال ناشطون إن عنصرين من قوات النظام قتلا أثناء اشتباكات في حي العامرية.

video

معارك إدلب
في الأثناء، أعلن جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة سيطرته على حاجز المعصرة الواقع بين بلدتي محمبل وفريكة آخر معاقل النظام الفاصلة بين ريف إدلب والساحل السوري ومنطقة سهل الغاب بريف حماة.

ونقل مراسل الجزيرة في إدلب عن مصادر في المعارضة تأكيدها أن مقاتليها اقتحموا قريتي عين الحمرا وجنقرا، وأنهم سيطروا على قريتي بسنقرة وتلة عماد في ريف المحافظة.

وكانت قوات جيش الفتح قد سيطرت اليوم على نقاط إستراتيجية على الطريق الدولي بين مدينتي اللاذقية وأريحا بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري المنسحبة من غربي أريحا، وما زالت الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في محيط بلدة فريكة.

وفي ريف اللاذقية المجاور ذكرت وكالة مسار أن المعارضة استهدفت قوات النظام في منطقتي الجب الأحمر وكتف الجلطة، بينما أكدت شبكة سوريا مباشر سقوط قتلى من جيش النظام إثر استهداف كتائب المعارضة مقراته في قمة النبي يونس.

video

مناطق متفرقة
وفي آخر التطورات الميدانية أيضا، شنت طائرات النظام غارات على حي جوبر في دمشق، بينما قتلت المعارضة وأصابت عددا من عناصر تنظيم الدولة في حي الحجر الأسود، حسب شبكة شام.

وتجري اشتباكات في منطقة الرهوة بجرود عرسال اللبنانية بين فصائل جيش فتح القلمون وقوات حزب الله تزامنا مع اشتباكات أخرى في مرتفعات الثلاجة في القلمون السوري.

وقد شن الطيران الحربي غارات على بلدات حرستا وعربين وداريا ودوما في ريف دمشق، مما تسبب بسقوط قتيل وجرحى.

كما تسبب القصف ﺑﺎﻟبراميل ﺍﻟﻤﺘﻔﺠرة في مقتل طفلة ﻭجرح آخرين ببلدة الغارية الشرقية في محافظة درعا (جنوب)، كما طال القصف مناطق عدة بالمحافظة، بينما يشتبك الثوار مع النظام في منطقة العلان.

وفي الرقة (وسط)، سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية على قرى الحصاني وحسنة وبير عاصي بريف تل أبيض، بينما تحاول تلك الوحدات منع تقدم تنظيم الدولة في الحسكة (شمال شرق).

أما حماة فشهدت سقوط براميل متفجرة على قريتي التلول الحمر وقنيطرات، فضلا عن غارات على بلدة قسطون بسهل الغاب.

ونقل مراسل الجزيرة في حمص عن مصادر مقربة من تنظيم الدولة قولها إن التنظيم قتل 11 من جنود النظام السوري عندما استهدف سيارة للجيش على طريق دمشق الفرقلس بعبوة ناسفة.

من جهة أخرى، قتل مدنيون وتضررت مناطق سكنية جراء غارات شنتها طائرات النظام على مواقع في تدمر التي خرجت عن سيطرة النظام قبل أيام.

كما تحدثت وكالة مسار برس عن سقوط جرحى إثر إلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية التلول الحمر شرقي الرستن في حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات