جيش الفتح يسيطر على مواقع جديدة بريف إدلب
آخر تحديث: 2015/6/6 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/6 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/19 هـ

جيش الفتح يسيطر على مواقع جديدة بريف إدلب

أفاد مراسل الجزيرة بأن جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة أعلن سيطرته الكاملة اليوم السبت على بلدة محمبِل، أبرز معاقل النظام الواقعة في ريف إدلب الغربي على طريق أريحا-اللاذقية الإستراتيجي.

وقال مراسل الجزيرة في ريف إدلب أدهم أبو الحسام إن رتلا كبيرا من قوات النظام انسحب صباح اليوم من بلدة محمبل التي شهدت اشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة المتمثلة في جيش الفتح، مشيرا إلى أن طيران النظام رافق عملية انسحاب قواته وأغار على عدة قرى محاذية.

من جهته نقل مراسل الجزيرة نت عن جيش الفتح إعلانه السيطرة على بلدة عين الحمرا قرب بلدة محمبل. كما نقل عن قائد عسكري في جيش الفتح قوله إنهم على تماس مباشر مع قرى سهل الغاب الموالية للنظام في ريف حماة.

وأفاد المراسل بسقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام أثناء محاولتهم الانسحاب من بلدة محمبل.

وتتمتع بلدة محمبل بموقع إستراتيجي بسبب ارتفاعها بين عدة تلال، مما يسهل كشف منطقة سهل الروج وسهل الغاب، وقبل سيطرة المعارضة عليها كانت هذه البلدة آخر خط دفاع لقوات النظام عن القرى الموالية له بسهل الغاب وعن قرى الساحل السوري.

video

سيطرة وتقدم
وكان جيش الفتح قال إن مقاتليه سيطروا على قرية بسنقول وتلة عبد الناصر على طريق أريحا-اللاذقية بريف إدلب.

وأضاف أن مقاتليه دمروا عددا من آليات قوات النظام في المنطقة الواقعة جنوب مدينة جسر الشغور التي سيطرت عليها المعارضة قبل عدة أسابيع.

وكانت المواقع التي سيطر عليها جيش الفتح -وخاصة قرية بسنقول- تشكل خط دفاع أول لمواقع النظام في أقصى غرب محافظة إدلب.

يشار إلى أن جيش الفتح تكوّن قبل نحو ثلاثة أشهر، وهو كيان عسكري يضم عددا كبيرا من فصائل المعارضة السورية، منها: جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام. وقد تمكن مؤخرا من السيطرة على مساحات واسعة من إدلب، أبرزها: مركز المحافظة ومنطقة جسر الشغور، وأصبح بذلك على أعتاب الحدود الإدارية لمحافظة اللاذقية.

على صعيد مواز، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ستة أشخاص من المعارضة السورية في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب (شمال البلاد).

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات