دوت صفارات الإنذار في وقت متأخر هذا المساء في بلدات إسرائيلية بمحيط قطاع غزة، وسط أنباء عن إطلاق صاروخ واحد على الأقل من القطاع، وذلك بعد ثلاثة أيام من إطلاق ثلاثة صواريخ أخرى.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مستوطنين في منطقة "حوف أشكلون" أنهم سمعوا دوي انفجار كبير، في حين قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إنها تتحرى الأمر.

وكان الطيران الإسرائيلي شن فجر الخميس غارة على ثلاثة مواقع لـكتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- في قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل تبنته جماعة سلفية تطلق على نفسها اسم "سرية الشهيد عمر حديد-بيت المقدس".

ومن بين المواقع التي استهدفها الطيران الإسرائيلي موقع "الخيالة للتدريب" في منطقة المقوسي شمالي غربي غزة وموقع في منطقة حطين غرب مدينة خان يونس في جنوب القطاع.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قالت إن منظومة الرادار رصدت الأربعاء إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة، سقط أحدها قرب سدوت نغيف في النقب الغربي وآخر قرب مدينة نتيفوت غرب بئر السبع، من دون أن تخلف إصابات.

وتبنى تنظيم غير معروف، يُطلق على نفسه اسم "سرية الشهيد عمر حديد-بيت المقدس" المسؤولية عن إطلاق الصواريخ، وذلك "ردا على مقتل أحد الكوادر السلفية صباح الثلاثاء الماضي على يد قوات من وزارة الداخلية بغزة"، وفق بيان لهذا التنظيم.

ويعد إطلاق الصواريخ للمرة الثالثة خلال أسبوع التطور الأول منذ وقف إطلاق النار بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع الذي استمر لنحو خمسين يوما وانتهى بهدنة توسطت فيها مصر في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : وكالات