قال مراسل الجزيرة إن المواجهات تجددت بين المقاومة الشعبية والحوثيين في عدة أحياء بمدينة تعز فجر اليوم، بينما شنت قوات التحالف غارات على مناطق لتجمع مسلحي جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عتق بمحافظة شبوة.

وقد قصفت قوات الحوثيين والرئيس المخلوع عدة أحياء في تعز بالأسلحة الثقيلة. من جهتها، قالت المقاومة الشعبية إنها فجّرت أحد المنازل التي كان يتمركز بها قناصة حوثيون في المدينة.

وأفاد المراسل ذاته بمقتل ستة وإصابة ثمانية من مليشيات الحوثي وقوات صالح في هجوم للمقاومة على نقطة عسكرية على خط المخا بتعز.

غارات التحالف
على صعيد موازٍ، قال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف شنت ست غارات على مناطق لتجمع مسلحي جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عتق بمحافظة شبوة.

كما أفاد المراسل بأن مليشيا الحوثي وقوات موالية لصالح قصفت بشكل عشوائي منازل المواطنين في محافظة أبين (جنوبي البلاد).

وقال شهود عيان إن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت منازل المواطنين في مدينتي زنجبار والكود، إثر انسحابها من مواقعها في المدينة وتراجعها إلى معسكر اللواء 15، تحت ضربات المقاومة وغارات طيران التحالف.

تقدم المقاومة
على صعيد متصل، أكد مصدر محلي بمحافظة مأرب لوكالة الأناضول أن المقاومة الشعبية حققت تقدما على مناطق جديدة في جبهة المخدرة الواقعة بمحافظة مأرب (شمال غربي اليمن).

وسيطرت المقاومة على مواقع كان يسيطر عليها مسلحو الحوثي وقوات صالح، وتحاذي جبل مرثد الإستراتيجي المطل على مدينة صرواح (غرب المحافظة)، وهي المناطق التي سبق أن سيطر عليها مسلحو الحوثي قبل عدّة أيام إثر معارك عنيفة ما تزال مستمرة حتى اللحظة.

وتعدُّ جبهة المخدرة الجبهة الجديدة الرابعة التي فتحها الحوثيون بهدف دخول محافظة مأرب النفطية من الجهة الشمالية الغربية والسيطرة عليها.

وتشهد الجبهات الثلاث الباقيات في محافظة مأرب: جبهة مجزر (شمال غرب)، والجدعان (شمال)، وصرواح (غرب)، معارك عنيفة تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة، بحسب المصدر.

المصدر : الجزيرة + وكالات