قالت المقاومة الشعبية إنها صدت الخميس هجوما للحوثيين وحلفائهم في مدنية تعز وقتلت وجرحت عشرات منهم, كما صدت محاولات توغل في أطراف مدينة عدن, في حين استهدف طيران التحالف معكسرات ومخازن سلاح في محافظات يمنية شمالا وجنوبا.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في تعز حمدي البكاري بأن المقاومة أجبرت مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على التراجع بعد هجوم واسع النطاق في محيط جبل جرة، وأحياء كلابة والأربعين ووادي جديد.

وأضاف البكاري أن تلك القوات حاولت خلال الساعات الـ24 الماضية اقتحام أحياء تسيطر عليها المقاومة داخل المدينة. بيد أنها اضطرت للتراجع بعدما تكبدت عشرات القتلى والجرحى. ونقل عن مصادر في المقاومة أن عددا محدودا من عناصرها قتلوا وجرحوا في الاشتباكات.

وبعد تراجعها, قصفت القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي أحياء سكنية بالمدينة, وذلك بعد ساعات من قصف مماثل تسبب في مقتل خمسة مدنيين. وتسيطر تلك القوات على مداخل تعز, وعلى تلال مطلة عليها.

معارك عدن
وفي عدن بأقصى جنوبي اليمن, تجددت الخميس الاشتباكات بين المقاومة الشعبية من جهة، وقوات جماعة الحوثي وصالح من جهة أخرى في الأطراف الشمالية والغربية للمدينة.

video

وقال الصحفي ياسر حسن للجزيرة إن المقاومة تمكنت من دحر الحوثيين وحلفائهم من بئر فضل وبئر أحمد وجعْولة شمالي المدينة, وتوغلت شمالا.

وأضاف أن طيران التحالف استهدف القوات المتسللة في منطقة جعولة, مشيرا إلى اشتباكات متزامنة في مناطق أخرى بعدن بينها العريش التي أصيب فيها ثلاثة من مسلحي المقاومة.

وتسبب القصف والاشتباكات في نزوح مزيد من السكان, في حين قال مصدر طبي إن 15 من المدنيين ومسلحي المقاومة قتلوا في المدينة منذ الأربعاء.

وكانت المقاومة أعلنت الخميس أنها استكملت السيطرة على "الصعيد", كبرى مديريات محافظة شبوة (جنوب اليمن) ومناطق أخرى قرب مفرق الصعيد، بعد معارك خلفت عددا من القتلى والجرحى في صفوف قوات الحوثي وصالح.

وفي أبين (جنوب شرقي صنعاء), قال شهود إن القوات المتمردة على هادي قصفت مناطق سكنية في مدينتي زنجبار والكود إثر تراجعها إلى معسكر اللواء 15 جراء هجمات المقاومة وغارات التحالف.

وكانت المقاومة سيطرت مؤخرا على مدينة الضالع (جنوب), ولا تزال تشتبك مع الحوثيين وحلفائهم في مناطق أخرى بالمحافظة, وكذلك في غرب محافظة مأرب (شرقي صنعاء).

غارات التحالف
ميدانيا أيضا, قصفت طائرات تحالف إعادة الأمل معسكر حمزة في إب (وسط), كما قصفت معسكرا للحوثيين في محافظة ذمار المجاورة.

كما قصف التحالف قاعدة بحرية ومقر قيادة البحرية المدنية الخاضعتين للحوثيين في الحديدة (غرب), ومواقع عسكرية في صعدة (شمال), وهي المعقل الرئيس للحوثيين, حسب مصادر محلية. وتحدثت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين عن مقتل عشرات في الغارات على صعدة.

وكان مراسل الجزيرة نقل عن مصدر عسكري يمني أن 18 مسلحا من الحوثيين قتلوا الخميس في غارات للتحالف على مقر اللواء أول حماية رئاسة في صنعاء. وشملت الغارات الجوية أيضا تجمعات وقوافل للحوثيين وحلفائهم في تعز وعدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات