دعا الأمين العام السابق لحزب الله اللبناني الشيخ صبحي الطفيلي في حديث تلفزيوني الأمين العام للحزب حسن نصر لله ومرشد الثورة في إيران علي خامنئي إلى تحمل مسؤولية الذهاب إلى سوريا معتبرا ذلك خطأ فادحا، ودعاهما كذلك إلى الإسراع بالتنحي.

ورأى الطفيلي أن دعوة العشائر في منطقة البقاع اللبناني (شرقي البلاد) للوقوف مع حزب الله جريمة، مشيرا إلى أن هناك محاولة لزج الجيش اللبناني في مشكلة عرسال التي تشهد اشتباكات بين حزب الله ومعارضة سورية مسلحة.

وتساءل الطفيلي عن جدوى وجود مقاتلي حزب الله في سوريا أمام ما وصفه ببحر هائج من السوريين، مؤكدا أن هذه الطريقة لا تحمي اللبنانيين "وستأتي بهزيمة نكراء للشيعة لا يستطيعون تحملها".

وفي مارس/آذار الماضي كان الطفيلي قد انتقد مهاجمة نصر الله السعودية وعملية عاصفة الحزم في اليمن.

واستغرب الطفيلي هجوم نصر الله على السعودية، خصوصا في ظل مشاركة حزب الله في القتال إلى جانب قوات النظام السوري.

وتوجه الطفيلي إلى نصر الله حينها بقوله "أنت حزمت قبل أن يحزموا، وأنت عصفت قبل أن يعصفوا، والكلام الذي وجهته نحوهم سهامه تصيبك".

يشار إلى أن الطفيلي انتقد حزب الله منذ بداية تدخله في الحرب في سوريا إلى جانب النظام هناك، وحذر قبل أكثر من عامين من أن زج إيران للحزب في المعركة بسوريا سيفتح الباب واسعا أمام حرب بين السنة والشيعة، ومن شأنه أن يقضي على المقاومة ضد إسرائيل.

المصدر : الجزيرة