أعادت السلطة الفلسطينية إلى إسرائيل ٢٣١ إسرائيلياً، ضلوا طريقهم إلى أراضيها منذ مطلع العام الجاري.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الإذاعة الإسرائيلية العامة قولها اليوم الثلاثاء إن "السلطة الوطنية الفلسطينية أعادت إلى إسرائيل ٢٣١ مواطناً إسرائيلياً، دخلوا المناطق الفلسطينية عن طريق الخطأ أو بدون التصاريح اللازمة".

وعادة ما تقوم أجهزة الأمن الفلسطينية بالاتصال مع نظيرتها الإسرائيلية لتسليمهم إسرائيليين "يضلون طريقهم إلى داخل أراضي السلطة في الضفة الغربية" طبقاً لما أوردت الأناضول.

ووفق الإذاعة الإسرائيلية فإن السلطة أعادت إلى إسرائيل، منذ مطلع العام الجاري، 25 مخزوناً من الوسائل القتالية، والأسلحة التابعة للجيش الإسرائيلي، بعد أن ضُبِطت في المناطق الفلسطينية.

ولفتت الإذاعة إلى أن "التنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية يجري على قدم وساق".

ويأتي الكشف عن هذا التنسيق بعد تصويت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية (فتح)  في مارس/آذار الماضي لصالح تعليق كافة أنواع التعاون الأمني مع إسرائيل.

وذكرت اللجنة المركزية لفتح في بيان حينها أنها تدعو لوقف كافة أشكال التعاون الأمني مع إسرائيل في ضوء عدم وفائها بالتزاماتها المنصوص عليها بالاتفاقيات المبرمة، مشيرة بهذا الصدد إلى الاعتداءات العسكرية اليومية التي تشنها عبر الأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول,غارديان