خسائر فادحة للحوثيين بنيران المقاومة والتحالف
آخر تحديث: 2015/6/3 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/3 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/16 هـ

خسائر فادحة للحوثيين بنيران المقاومة والتحالف

عناصر من المقاومة الشعبية أثناء اشتباكهم مع قوات الحوثيين وصالح شمالي مدينة عدن (غيتي/الفرنسية)
عناصر من المقاومة الشعبية أثناء اشتباكهم مع قوات الحوثيين وصالح شمالي مدينة عدن (غيتي/الفرنسية)

مني الحوثيون وحلفاؤهم اليوم الأربعاء بخسائر كبيرة في الأرواح في مواجهات دامية وغارات بتعز وعدن جنوبي اليمن, في حين استهدف التحالف معسكراتهم بصنعاء بضربات كثيفة وُصفت بأنها الأعنف منذ بدء عاصفة الحزم.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل 17 من مسلحي جماعة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وإصابة 32 في اشتباكات عينفة مع المقاومة الشعبية في تعز.

كما قتل خمسة من المقاومة في هذه الاشتباكات. ولقي خمسة مدنيين حتفهم وأصيب أربعون إثر قصف الحوثيين مناطق سكينة بتعز بالمدافع وفقا للمراسل.

وفي وقت سابق اليوم, أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحي المقاومة الشعبية صدوا محاولة من الحوثيين وقوات صالح للتسلل في الضواحي الشمالية لمدينة عدن جنوبي البلاد, والتي يخضع معظمها للمقاومة.

وقال المتحدث باسم مجلس المقاومة الشعبية بعدن علي الأحمدي إن نحو خمسين من الحوثيين والجنود الموالين لهم قتلوا أثناء صد التوغل بدعم من طيران التحالف. ووفقا لمصادر من المقاومة سقط 20 من القتلى إثر استهداف قافلة عسكرية كانت في طريقها إلى الأطراف الشمالية لعدن.

وكان الصحفي ياسر حسن قال للجزيرة بأن القوة المهاجمة حاولت التوغل في مناطق بئر أحمد وبئر فضل وجعْولة (شمال غربي عدن). كما سقط قتلى وجرحى من القوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي في كمين بشبوة جنوبي البلاد وفقا لمراسل الجزيرة.

وقبل ذلك, قتل وجرح نحو ثلاثين من تلك القوات في اشتباكات بمحافظة البيضاء (وسط البلاد)، حسب مصادر محلية. وأعلنت المقاومة أنها سيطرت اليوم على موقع "لكمة صلاح" بمحافظة الضالع (جنوب) بعدما سيطرت قبل أيام على مدينة الضالع.

كما أعلنت أنها سيطرت اليوم على موقع جبل الحمراء المطل على مدينة لودر بمحافظة أبين (جنوب). في المقابل، قالت جماعة الحوثي إن مقاتليها سيطروا على منطقة اليتمة بمحافظة الجوف (شرق), وطردوا منها مسلحي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب, حسب تعبير الجماعة.

واحدة من الغارات التي استهدفت مواقع عسكرية في العاصمة اليمنية (غيتي)

غارات التحالف
في الأثناء, شن طيران التحالف الذي تقوده السعودية اليوم ما يزيد عن أربعين غارة على معسكرات ومخاون سلاح وذخيرة للحوثيين وقوات صالح في صنعاء.

وقال سكان إن غارات اليوم هي الأعنف منذ بدء عملية عاصفة الحزم في 26 مارس/آذار الماضي والتي حلت محلها عملية إعادة الأمل.

واستهدف القصف دار الرئاسة, ومعسكرات النهدين، وسلاح النقل الثقيل، والإذاعة في الحصبة، والسواد, وريمة حميد، والتي تخضع جميعها لسيطرة الحوثيين وقوات صالح.

وقال شهود إن نيران المضادات الأرضية انطلقت مساء اليوم بشكل غير مسبوق في محاولة للتصدي لطائرات التحالف. من جهتها, تحدثت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين في الغارات التي استهدفت فجرا مواقع بمنطقة الحصبة بصنعاء.

وكانت مصادر يمنية قالت للجزيرة إن طائرات التحالف شنت فجرا غارات على مجمع 22 مايو العسكري للتصنيع الحربي وسط العاصمة.

وقال شهود عيان إن انفجارات كبيرة هزت منطقة "سَواد حنَش" التي يقع فيها المجمع، حيث تتمركز قوات موالية لصالح، وشوهدت الشظايا تتطاير إلى الأحياء المجاورة، مما أدى إلى نزوح عدد كبير من السكان.

واستهدفت غارات أخرى للتحالف معسكرات ومخازن سلاح في محافظات صعدة (شمال)، والضالع وتعز وعدن (جنوب)، ومأرب (شرق).

المصدر : الجزيرة + وكالات