قال وزير الخارجية التركي مولود شاوش أوغلو إن برنامج تدريب وتسليح قوات المعارضة السورية "المعتدلة"، سيستكمل قريباً في الأردن وقطر والسعودية بعد بدئه في تركيا. جاء ذلك في تصريحات له على هامش مشاركته في اجتماع مصغر لوزراء خارجية دول التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العاصمة الفرنسية باريس.

وأوضح شاوش أوغلو أن برنامج تدريب وتسليح المعارضة السورية بدأ في تركيا على مستوى مجموعات صغيرة، مشيرا إلى أنه سيتم توسيع البرنامج بمرور الوقت حيث تشترك الجهات العسكرية التركية والأميركية في اختيار وتقييم هذه المجموعات.

لكنه بيّن أنه لا يمكن الاكتفاء بهذا البرنامج لإيجاد الحل الجذري للمشكلة في سوريا، وشدد على ضرورة تأمين الدعم الجوي لهذه القوات.
 
وكان مسؤول أميركي أعلن الخميس الماضي أن جيش بلاده بدأ تدريب مقاتلين من المعارضة السورية في تركيا لمحاربة تنظيم الدولة، وذلك بعد أن سبق الشروع في برنامج التدريب بالأردن.
 
ولم يقدم المسؤول حينها -الذي طلب من رويترز عدم نشر اسمه- أي تفاصيل عن حجم المجموعة الأولى من المتدربين في تركيا، كما رفضت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) التعقيب.
 
وكان وزير الخارجية التركي أعلن مطلع الشهر الماضي عن خطة أميركية لتدريب وتسليح قوات معارضة سورية توصف بالمعتدلة، بينما نفى البنتاغون أنباء عن إرساله 123 جنديا أميركيا لبدء التدريب، وأكد وجود جنود دوليين على الأراضي التركية.
 
يشار إلى أن أنقرة وواشنطن وقعتا في فبراير/شباط الماضي اتفاقا لتدريب وتجهيز قوات المعارضة السورية "المعتدلة"، حيث يهدف البرنامج إلى تدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري في العام الأول، و15 ألفا بالمجمل خلال ثلاثة أعوام، على أن يتم التدريب في مدينة كيرشهير التركية بمنطقة وسط الأناضول.
 
وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في الشهر الماضي عن بدء تدريب أفراد من المعارضة السورية في الأردن.
 
وقال وزير الدفاع آشتون كارتر حينها إن مجموعة من تسعين فردا بدأت بالفعل تلقّي التدريبات في الأردن، وإن مجموعة أخرى بحجم سرية ستبدأ تدريباتها قريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات